Accessibility links

قضية الطالب ريجيني.. مصر تشكل فريقا جديدا للتحقيق


جانب من مظاهرة تطالب بكشف الحقيقة في قضية ريجيني

أعلن النائب العام المصري حمادة الصاوي، الأربعاء، تشكيل فريق جديد للتحقيق في وفاة المواطن الإيطالي جوليو ريجيني، وذلك في أعقاب لقاءات بين فريق التحقيق المصري في القضية وعدد من المحققين الإيطاليين.

وقال الصاوي إن فريق التحقيق الجديد يعكف على دراسة وترتيب أوراق القضية ويعمل على "اتخاذ كافة إجراءات التحقيق اللازمة لاستجلاء الحقيقة في حياد واستقلال تامَّيْن".

وأكد النائب العام استمرار وتطوير التعاون القضائي بين النيابة المصرية ونظيرتها الإيطالية بغية الوصول إلى الحقيقة بعيدا عما يتم تداوله إعلاميا من معلومات وصفها بالمغلوطة عن القضية.

واستمع فريق التحقيق المصري خلال الاجتماعات المشتركة التي دارت خلال يومي 14 و15 يناير الجاري، إلى رؤى المحققين الإيطاليين وتبادلا المعلومات ووجهات النظر.

واتفق الطرفان على استمرار التعاون القضائي بين النيابتين، وأكدا على تنفيذ كل جانب جميع إجراءات التحقيق المطلوبة من الجانب الآخر مع احترام قوانين الدولتين.

يذكر أن المواطن الإيطالي، الذي كان طالب دكتوراه في جامعة كامبريدج البريطانية، اختفى عندما كان في طريقه لاستقلال قطار الأنفاق في غرب القاهرة في 25 يناير 2016.

وأظهر تشريح إيطالي لجثة ريجيني في أعقاب نقل الجثمان إلى روما، أن ريجيني قتل إثر تعرضه لضربة قوية في أسفل جمجمته وإصابته بكسور عدة في كل أنحاء جسده.

وأثرت القضية بشكل كبير على العلاقات بين البلدين بعدما اتهمت روما السلطات المصرية بعدم التعاون بشكل كاف في التحقيق.

وقالت السلطات المصرية في البداية إن ريجيني (28 عاما) توفي في حادث سير، إلا أنها ذكرت لاحقا أنه قتل على يد عصابة إجرامية تمكنت الشرطة من القضاء عليها.

وكان تقرير صحافي إيطالي استند إلى شهادة جديدة في القضية قد قال في مايو الماضي، إن "السلطات المصرية أوفقت الطالب وأوسعته ضربا ظنا منها أنه جاسوس بريطاني، وذلك قبل أن يعثر عليه مقتولا".

وتنفي مصر المزاعم بأن أجهزتها الأمنية متورطة في مقتل ريجيني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG