Accessibility links

بعد السعودية والإمارات.. البحرين تعلق على الأزمة مع قطر


على اليمين زعماء السعودية والبحرين والكويت، وعلى اليسار رئيس وزراء قطر، أثناء قمة مجلس التعاون

شكك مسؤولون خليجيون بجدية قطر في إنهاء الأزمة بينها وبين الدول الأربع (البحرين والسعودية والإمارات ومصر)، بالتزامن مع انعقاد الدورة الأربعين لمجلس التعاون الخليجي، والتي يمثل فيها الدوحة رئيس الوزراء بالنيابة عن أميرها تميم بن حمد.

وقال وزير الخارجية البحريني خالد بن محمد آل خليفة الثلاثاء، "إن "عدم جدية قطر في إنهاء أزمتها واضحة" خلال قمة مجلس التعاون الخليجي، حيث ظهرت "سلبيتها الشديدة والمتكررة بإرسال من ينوب عن أميرها دون تفويض يمكن أي يسهم في حل أزمتها"، حسب ما نشرته وزارة الخارجية البحرينية.

وأضاف وزير خارجية البحرين أن ما صرح به وزير الخارجية القطري عن أن الحوار مع السعودية قد تجاوز المطالب التي وضعتها الدول الأربع (البحرين والسعودية والإمارات ومصر) لإنهاء الأزمة "لا يعكس أي مضمون تم بحثه مطلقا".

وشدد الوزير البحريني على ضرورة أن تتمسك دول الخليج بموقفها ومطالبها.

وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات، أنور قرقاش، قال بدوره، إن "الأزمة القطرية مستمرة وأن غياب أمير قطر عن قمة الرياض مرده سوء تقدير للموقف، ويبقى الأساس في الحل ضرورة معالجة جذور الأزمة بين قطر والدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب."

وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، عادل الجبير، قد أكد الجمعة على ضرورة تغيير النظام القطري سياساته والقيام بمزيد من الخطوات خصوصا في ما يتعلق بوقف دعم الإرهاب، على حد قوله.

XS
SM
MD
LG