Accessibility links

قطع الإنترنت في العراق.. ونشطاء يحذرون من احتمال تعرض المحتجين لـ"مجزرة"


يلجأ العراقيين إلى شبكة افتراضية خاصة للوصول إلى الشبكة

قال مرصد نتبلوكس لمراقبة خدمات الإنترنيت إن العراق قطع الاتصال بالشبكة العنكبوتية في بغداد وعدد من المدن العراقية الأخرى، الاثنين، في ظل استمرار الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأعرب ناشطون عن خشيتهم من حصول ما وصفها بالمجزرة بحق المحتجين بعيدا عن أنظار العالم.

وانخفضت الاتصالات الوطنية إلى ما دون 19 في المئة، ما أدى إلى عزل عشرات الملايين من المستخدمين العراقيين عن الشبكة العالمية.

وطال قطع الإنترنيت جميع أنحاء بغداد، كما أثر على البصرة وكربلاء ومدن أخرى.

ولجأت السلطات العراقية أكثر من مرة إلى قطع الإنترنت لمواجهة توسع رقعة الاحتجاجات ضدها.

وحسب رويترز، يلجأ العراقيون إلى شبكة افتراضية خاصة تخفي موقع الجهاز المستخدم للوصول إلى خدمات الإنترنت.

وأعلن نشطاء على تويتر قطع الإنترنيت، وحذرو من أن ذلك قد يكون بداية لـ"مجازر" ترتكب في حق المتظاهرين.

واشتدت حدة الاحتجاجات في العراق، الاثنين، وارتفعت حصيلة القتلى الذين سقطوا بنيران قوات الأمن في بغداد وكربلاء إلى تسعة على الأقل، فضلا عن عشرات الجرحى.

ومنذ الأول من أكتوبر الماضي قتل أكثر من 250 محتجا في العراق جراء استخدام القوات الأمنية القوة المفرطة ضد المتظاهرين.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG