Accessibility links

قمران صناعيان كادا أن يتسببا في كارثة نادرة فوق مدينة أميركية


كانا يتجهان نحو بعضهما بسرعة تفوق سرعة الرصاصة بـ 10 أضعاف

خلصت شركة مراقبة فضائية أميركية إلى أن قمرين صناعيين كادا أن يصطدما فوق ولاية بنسلفانيا ويتسببا في كارثة جوية نادرة.

ومر قمر صناعي هولندي أطلق عام 1983، في مسار قمر صناعي أميركي تابع للقوات الجوية من دون اصطدام بحسب ما توقع خبراء في السابق.

وأظهرت بيانات شركة "ليولابس" غياب أي دليل على الاصطدام، وتعهدت الشركة بإجراء تقييم آخر عند مرور ثاني الليلة للقمرين فوق رادار كيوي الفضائي.

وكانت فرصة الاصطدام تبلغ 1 في 20 بعدما كانت لا تتجاوز 1 في 100 في السابق، لحدوث اصطدام على ارتفاع 900 كلم فوق بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا.

وبحسب معطيات الشركة، فأحد القمرين بحجم سلة مهملات بوزن 5 كيلوغرامات، فيما الثاني بحجم سيارة صغيرة.

وفي حالة الصدام فإنه حطام القمرين كان سيتناثر فوق المدينة الأميركية.

وكان القمران يتجهان نحو بعضهما بسرعة تفوق سرعة الرصاصة بـ 10 أضعاف.

وقال مسؤول بمركز كارينغي للعلوم " هذه سفن فضائية حقيقية يمكن أن تصطدم في الفضاء، رغم كونها غير مأهولة و لم تكن تعمل لفترة من الوقت".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG