Accessibility links

قوات أميركية تغادر سوريا إلى العراق


رتل المدرعات العسكرية الأميركية بعدما عبر الحدود السورية العراقية

نقلت وكالات أنباء عن شهود عيان، الاثنين، قولهم إن قوات أميركية دخلت العراق من سوريا عبر معبر سحيلة الحدودي في محافظة دهوك الشمالية.

وأظهرت لقطات مصورة لوكالة رويترز مدرعات تحمل قوات إلى العراق في إطار الانسحاب الأميركي من سوريا.

وذكر شهود عيان لوكالة فرانس برس، أن مركبات عسكرية أميركية تقل جنودا عبرت جسر معبر فيشخابور الحدودي المتاخم للمثلث الحدودي العراقي السوري التركي، باتجاه إقليم كردستان العراق.

ووفق الشهود فإن نحو 100 مدرعة عبرت الحدود إلى العراق.

وأفاد مراسل الحرة في شمال سوريا، بأن القوافل الأميركية انطلقت من مطار قرية قسرك غربي مدينة تل تمر وخرجت من سوريا عبر فيشخابور الحدودي بين سوريا والعراق.

وكانت القوات الأميركية قد جمعت المدرعات والقواعد العسكرية المنسحبة من منبج وكوباني والرقة وصرين وبلدة عين عيسى في محيط مدينة تل تمر، الأحد، تمهيدا لتنفيذ قرار الانسحاب.

وأعلنت الولايات المتحدة الأحد الماضي سحب ألف جندي أميركي منتشرين في شمال وشرق سوريا، بعد خمسة أيام من الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد، من قاعدة على أطراف المنطقة العازلة التي تعمل أنقرة على إنشائها.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس، إن القافلة أخلت مطار صرين، القاعدة الأكبر للقوات الأميركية في شمال سوريا، وهي رابع قاعدة تنسحب منها خلال نحو أسبوعين.

ولا تزال واشنطن تحتفظ بقواعد في محافظتي دير الزور والحسكة، بالإضافة إلى قاعدة التنف جنوبا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG