Accessibility links

قوات النظام السوري تدخل معرة النعمان بإسناد جوي "هستيري"


الدخان يتصاعد خلال قصف النظام بلدة كفروما في ضاحية معرة النعمان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، بأن قوات النظام السوري اقتحمت المدخل الغربي لمدينة معرة النعمان في ريف إدلب مدعومة بإسناد جوي، بالتزامن مع استمرار الهجوم من ثلاثة محاور.

وقال المرصد إن الاشتباكات العنيفة لا تزال متواصلة بوتيرة عنيفة في أطراف معرة النعمان الشرقية والجنوبية والغربية، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل ومجموعات متشددة من جهة أخرى.

وتأتي المعارك في إطار محاولة النظام التوغل في المدينة، ثاني أكبر مدن محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وقال المرصد إنها تقدمت "بإسناد جوي هستيري في المحور الغربي ووصلت إلى مداخل المدينة".

وهجوم النظام على معرة النعمان يأتي بعد سيطرة قواته على بلدة كفروما عقب مقاومة شرسة من المسلحين من أبناء المنطقة. ورصد المرصد تفجير اثنين منهم نفسيهما بأحزمة ناسفة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام.

وتشهد محافظة إدلب ومناطق محاذية لها، والتي تؤوي ثلاثة ملايين شخص نصفهم تقريبا من النازحين، منذ ديسمبر تصعيدا عسكريا لقوات النظام وحليفتها روسيا يتركز في ريف إدلب الجنوبي وحلب الغربي حيث يمر جزء من الطريق الدولي الذي يربط مدينة حلب بالعاصمة دمشق.

وتُكرر دمشق نيتها استعادة كامل إدلب وأجزاء محاذية لها في حماة وحلب واللاذقية، رغم اتفاقات هدنة عدة تم التوصل إليها على مر السنوات الماضية في المحافظة الواقعة بمعظمها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام وتنشط فيها فصائل معارضة أخرى أقل نفوذاً.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG