Accessibility links

قوات حفتر تستهدف الكلية الجوية في مصراتة


جانب من مدينة مصراتة- أرشيف

قال مصدر عسكري في "الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده خليفة حفتر، إن الطائرات الحربية التابعة له نفذت مساء الخميس غارتين جويتين على الكلية الجوية بمصراتة ومعسكر الدفاع الجوي القريب منها ضمن عمليات عسكرية تستهدف ما وصفها بغرف "العمليات الجوية التركية" في المدينة.

وأقر المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي التابع لقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، عبد المالك المدني، بوقوع الغارتين وقال إنهما "لم تخلفا أضرارا بشرية".

ونفى المدني أن تكون هنالك غرف عمليات تركية في مدن غرب ليبيا، موضحا أن قوات حفتر "تقوم بإعلان تدمير غرفة عمليات تركية ومقتل جنود أتراك عقب كل غارة جوية تنفذها، لكسب التأييد ورفع معنويات الجنود، إلا أن ذلك غير منطقي"، حسب تعبيره.

وأوضح المدني أن قوات حفتر نفذت هجومها الأخير على مصراتة بالتزامن مع هبوط طائرة مدنية في مطار المدنية الذي حولت إليه جميع رحلات مطار معيتيقة في طرابلس، بعد تكرر استهدافه من قبل قوات حفتر و"الطائرات الأجنبية الداعمة لقواته"، حسب تعبيره.

ومطار معيتيقة الدولي في العاصمة مغلق منذ أسبوعين، وذلك منذ تعرضه لقصف صاروخي قبل أكثر من أسبوعين، تسبب في جرح مدنيين وإصابة طائرة ركاب ومدرج المطار.

وسبق أن أغلق المطار مرات عدة بسبب القصف الجوي الذي تشنه القوات المؤيدة لحفتر والتي تتّهم حكومة الوفاق باستخدامه "لأغراض عسكرية"، فضلا عن اتهامات أخرى بإقلاع طائرات من دون طيار تركية من مدرجه.

ويقع مطار معيتيقة الدولي داخل قاعدة جوية تحمل الاسم ذاته، ويستخدم بديلا لمطار طرابلس الدولي المتوقف عن العمل منذ 2014.

وتسببت المعارك بين القوات الموالية لحكومة الوفاق وتلك الموالية لحفتر والتي دخلت شهرها السادس، بسقوط نحو 1093 قتيلا وإصابة 5762 بجروح بينهم مدنيون، فيما قارب عدد النازحين 120 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG