Accessibility links

قوات حفتر تسقط طائرة لحكومة الوفاق


عنصر من قوات حفتر على دبابة

أعلنت قوات المشير خليفة حفتر إسقاطها طائرة مسيرة تركية الصنع، تابعة لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية.

وبحسب بيان نشرته شعبة الإعلام الحربي، فقد أسقطت منصات الدفاع الجوي التابعة لحفتر الطائرة في محور عين زارة.

وفي السياق ذاته، قال الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات قوات حفتر، خالد المحجوب، إن "العمليات العسكرية مستمرة حسب الخطة الموضوعة، مبينا أن القوات تتحفظ على نشر الأخبار إلا في حدود ما تنص عليه التعليمات التي تصدرها غرفة العمليات، حفاظا على سرية عملياتها وحياة الجنود."

وجددت غرفة عمليات قوات حفتر دعوتها للمسلحين الموالين لحكومة الوفاق إلى ترك المواجهات، مؤكدة أن "الجيش منتصر في المعركة".

وقال مصدر عسكري في قوات حكومة الوفاق لقناة الحرة إن قوات حفتر نجحت فعلا في إسقاط طائرة مسيرة تابعة للقوات الحكومية باستخدام منظومة دفاع جوي روسية، مبينا أن المعارك مستمرة وأن قوات حكومة الوفاق الوطني قامت بعدة غارات جوية استهدفت قوات حفتر.

وكان مصدر مستقل قد أكد لقناة الحرة الخميس أن قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية انسحبت في محوري اليرموك وتراجعت إلى كوبري الزهراء جنوب غرب طرابلس، بالتزامن مع إعلان قوات حفتر التقدم باتجاه قلب العاصمة الليبية.

وأعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية صباح الخميس صد هجوم لقوات حفتر في جنوب العاصمة الليبية طرابلس.

وقتل ستة جنود تابعين لحكومة الوفاق الوطني الليبية خلال مواجهات مسلحة دارت في منطقة محور الخلاطات جنوبي العاصمة طرابلس.

وحث خليفة حفتر، خصم حكومة الوفاق، في كلمة متلفزة قواته على التقدم باتجاه قلب طرابلس فيما أسماها "المعركة الحاسمة" لانتزاع السيطرة على العاصمة.

وأعلن حفتر عن ساعة الصفر لاقتحام العاصمة طرابلس، ومنح مهلة أخيرة لعناصر قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية للانسحاب من المعركة.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت قوات المشير خليفة حفتر الرجل القوي في شرق ليبيا هجوما للاستيلاء على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG