Accessibility links

قوات حفتر تعلن شن غارات جديدة واستياء أممي من "هجوم مروع"


الحرب في ليبيا

أعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن استيائها الشديد من غارة جوية شنتها قوات "الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر على نادي الفروسية في حي جنزور بطرابلس.

وأدانت البعثة الأممية في بيان رسمي "بأشد العبارات الممكنة" الهجوم ووصفته بالمروع، وأكدت أن أية هجمات ضد المدنيين والمنشآت المدنية تشكل انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وقد تشكل جريمة حرب.

وقالت البعثة في بيان نشرته صباح الإثنين إنها سوف تقوم بمشاطرة المعلومات والأدلة التي تم جمعها خلال مهمة التقييم، مع مجلس الأمن وفريق الخبراء والكيانات الدولية الأخرى ذات الصلة.

وبحسب بيان بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أفادت التقارير بأن الغارة الجوية التي وقعت بعد ظهر الأحد قد تسببت في إصابة عدد من الأطفال الأبرياء بجروح وإلحاق أضرار في مرافق النادي.

وأوفدت البعثة فريق تقييم لتحديد الموقع المستهدف وطبيعة الهجوم. وتمكن فريق التقييم من التأكد من قيام طائرة مقاتلة بإسقاط أربع قنابل غير موجهة على نادي الفروسية، وهو منشأة مدنية، ولم يتم رصد أية أصول عسكرية أو منشآت عسكرية في الموقع المستهدف.

وكانت الطائرات الحربية التابعة لقوات خليفة حفتر شنت مساء الأحد غارات جوية في مدينة سرت وسط الساحل الليبي، لاستهداف قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.

وكشف خالد المحجوب الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات قوات حفتر في تصريح لقناة الحرة أن قواتهم استهدفت قوات حكومة الوفاق في مدينة سرت ضمن خطة محكمة لضرب الدفاعات وقواعد قوات الحكومة واستنزافها.

في المقابل قال طه حديد الناطق الرسمي باسم قوة حماية وتأمين سرت التابعة لحكومة الوفاق لقناة الحرة إن الطائرات التي قال إنها أجنبية وداعمة لقوات حفتر شنت غارتين على قاعدة القرضابية ومطار مدينة سرت، دون أن تسفر الغارات عن أضرار في صفوف المدنيين أو العسكريين، وأضاف أن الغارتين تسببتا في بعض الأضرار المادية.

واعتبر حديد أن هذه الغارات غير مؤثرة، وأضاف أن قوات حفتر لجأت إلى تكثيف القصف الجوي بشكل غير فعال لرفع معنويات القوات بعد تعثر عملياتها العسكرية في ضواحي طرابلس.

وكانت قوات حفتر شنت السبت غارات على مطار مدينة مصراتة ومحاور القتال بضواحي طرابلس، كما شهدت محاور القتال في العاصمة خلال الساعات الماضية مواجهات مسلحة متقطعة أدت إلى سقوط عدد من القتلى في صفوف الطرفين، فيما أصيب أربع سيدات بجراح جراء سقوط قذيفة عشوائية في محيط طريق المطار جنوب طرابلس.

وأعلنت قوات خليفة حفتر في وقت سابق، السيطرة على مواقع تابعة لحكومة الوفاق بعد اشتباكات جرت السبت في ضواحي طرابلس، وهو ما نفاه متحدث باسم حكومة الوفاق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG