Accessibility links

قوات حفتر تمنح الجماعات المسلحة في طرابلس مهلة للانسحاب


قوات تابعة لحكومة الوفاق خلال اشتباكات مع قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر

منحت القوات التابعة لخليفة حفتر الذي يقاتل لانتزاع السيطرة على العاصمة طرابلس من الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة الجماعات المسلحة التي تدافع عن المدينة ثلاثة أيام للانسحاب.

وأصدرت قوات حفتر بيانا الجمعة تطالب فيه جماعات "مصراته" المسلحة القوية التي تقاتل نيابة عن الحكومة في العاصمة الليبية، بالانسحاب من طرابلس ومدينة سرت الساحلية.

وجماعات مصراتة المسلحة تحمل اسم المدينة الواقعة غربي ليبيا وشهدت بعض أعنف المعارك إبان انتفاضة 2011 والتي أدت إلى الإطاحة بمعمر القذافي ومقتله.

وطوال شهور خاضت قوات حفتر التي يطلق عليها "الجيش الوطني الليبي" والجماعات المسلحة اشتباكات عنيفة على الأطراف الجنوبية لطرابلس، غير أن القتال توقف على معظم الجبهات.

وأعلن حفتر الذي يقود أن "ساعة الصفر" قد حانت، بعد نحو ثمانية أشهر من بداية الهجوم الذي أطلقه للسيطرة على المدينة.

وأشعل إعلان حفتر فتيل اشتباكات جديدة في محيط طرابلس.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت القوات الموالية لحفتر هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG