Accessibility links

قوات الحكومة اليمنية تسيطر على أبين وتدخل عدن


عناصر من قوات الحزام الأمني في عدن

أعلنت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الأربعاء دخول قواتها إلى مدينة عدن التي يسيطر عليها الانفصاليون الجنوبيون منذ 10 أغسطس.

وكتب وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على تويتر: "طلائع الجيش الوطني والأجهزة الأمنية تصل في هذه الأثناء العاصمة المؤقتة عدن وتبدأ بتأمين مديرياتها".

وأوضح أن القوات استطاعت السيطرة بشكل تام على البوابة الرئيسية لمطار عدن.

كما استعادت القوات الموالية للحكومة السيطرة على محافظة أبين في جنوب اليمن، بعد نحو أسبوع من سيطرة الإنفصاليين عليها، بحسب ما أعلنت مصادر أمنية الأربعاء.

وفي 20 من أغسطس، سيطر الإنفصاليون الجنوبيون على مقرين لقوات الأمن في أبين وهما معسكر لقوات الأمن الخاصة في زنجبار، عاصمة المحافظة، وآخر للشرطة العسكرية في الكود الواقعة بين المحافظة وعدن.

وقالت مصادر أمنية إن القوات الموالية لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي حققت تقدما إثر وصول تعزيزات عسكرية.

وكتب الإرياني على تويتر "أبطال الجيش الوطني والأجهزة الأمنية يستعيدون مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين ويكملون سيطرتهم على جميع مديريات المحافظة".

وبحسب المصادر، انسحبت القوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي إلى الطريق الذي يربط محافظة أبين مع محافظة عدن.

ويأتي هذا التقدم بعدما سيطرت القوات الحكومية الأسبوع الماضي على مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة.

وسيطر الانفصاليون في العاشر من أغسطس على مدينة عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة، إثر اشتباكات مع القوات الحكومية قتل وأصيب فيها عشرات.

وانسحب المجلس الانتقالي الجنوبي جزئيا من مواقع رئيسية احتلها في عدن، تحت ضغوط من السعودية والإمارات، لكنه لا يزال يسيطر على مواقع عسكرية رئيسية.

ويقاتل الانفصاليون الجنوبيون وقوات الحكومة معا في صفوف تحالف تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران، والذين يسيطرون على مناطق واسعة في البلد الفقير منذ 2014، ضمن نزاع جعل ملايين السكان في اليمن على حافة المجاعة.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أعلنت عدن عاصمة مؤقتة منذ سيطرة المتمردين الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.

وكان جنوب اليمن يشكل دولة منفصلة عن الشمال حتى عام 1990.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG