Accessibility links

كأس إيطاليا.. رونالدو ينقذ يوفنتوس أمام ميلان


كأس إيطاليا: رونالدو ينقذ يوفنتوس من خسارة محققة أمام ميلان

أنقذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس من الخسارة أمام مضيفه ميلان عندما أدرك له التعادل 1-1 في الدقيقة الأخيرة من ركلة جزاء، في ذهاب نصف نهائي مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم الخميس على ملعب سان سيرو.

وكان ميلان يمني النفس بكسر نحس لازمه 35 عاما في كأس إيطاليا لم يحقق خلالها الفوز على يوفنتوس في هذه المسابقة عندما افتتح له مهاجمه الكرواتي انتي ريبيتش التسجيل بتسديدة على الطاير، لكن يوفنتوس نجح في النهاية باستغلال النقص العددي في صفوف منافسه إثر طرد الفرنسي ثيو هرنانديز لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية قبل نهاية المباراة بعشرين دقيقة ليدرك التعادل من ركلة جزاء اثر لمسة يد داخل المنطقة.

وكان ميلان يستحق الفوز لأنه كان الطرف الافضل معظم فترات المباراة والاكثر تهديدا لمرمى الحارس المخضرم جانلويجي بوفون.

دخل الفريقان المباراة على وقع خسارتين في الدوري بسقوط يوفنتوس المفاجئ امام فيرونا 1-2، وخسارة ميلان امام جاره انتر 2-4 علما بانه تقدم عليه بهدفين نظيفين في نهاية الشوط الاول.

واستهل ميلان المباراة بضغط كبير واعتمد التصويب من خارج المنطقة، فأطلق الغاني فرانك كيسي كرة قوية من 30 مترا مرت بجانب القائم الايمن (2)، واخرى مماثلة للكرواتي انتي ريبيتش (5). وكان بوفون بالمرصاد لكرة قوية سددها دافيدي كالابريا (22).

وهيأ النجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش كرة متقنة ليوفيتش لكن الاخير سددها زاحفة ضعيفة بين يدي الحارس بوفون (28).

وكانت أول فرصة خطيرة ليوفنتوس كرة الاكوادوري خوان كوادادو تصدى لها حارس ميلان جانلويجي دوناروما (31).

الشوط الثاني.. تقدم الإنتر بفضل ريبيتش

وفي مطلع الشوط الثاني تدخل بوفون مرة جديدة لانقاذ مرماه من تسديدة يسارية لهرنانديز واخرى مماثلة لابراهيموفيتش.

وترجم ميلان أفضليته إلى هدف التقدم عندما مرر الاسباني سامو كاستيخيو كرة عرضية متقنة لم يحسن مدافعو يوفنتوس التعامل معها فسددها ريبيتش على الطاير داخل الشباك (61).

واحتج لاعبو فريق السيدة العجوز على عدم احتساب ركلة جزاء إثر اعاقة كوادرادو داخل المنطقة لكن الحكم لم يكترث لهم (65).

وأكمل ميلان المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد هرنانديز اثر مخاشنته الارجنتيني باولو ديبالا ليحصل على الانذار الثاني في المباراة (71).

وأشرك مدرب يوفنتوس ماوريستيو ساري آخر ورقة هجومية لديه والمتمثلة بالأرجنتيني غونزالو هيغواين في محاولة لتحاشي خسارة ثانية تواليا بعد سقوطه المفاجئ امام فيرونا 1-2 في الدوري وثالثة منذ مطلع العام الحالي بعد سقوطه أمام نابولي قبل اسبوعين.

وقام رونالدو بضربة مقصية رائعة ارتطمت بيد أحد لاعبي ميلان داخل المنطقة فاحتسب الحكم ركلة جزاء بعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو فسجل منها رونالدو هدف التعادل في الرمق الاخير.

ضربة مقصية لكريستيانو رونالدو
ضربة مقصية لكريستيانو رونالدو

واحتسبت ليوفنتوس 8 ركلات جزاء هذا الموسم نجح في ترجمتها النجم البرتغالي جميعها الى اهداف.

وكان نابولي أسقط انترميلان في عقر داره 1-صفر الاربعاء قبل مباراتي الاياب المقررتين في 4 و5 مارس المقبل.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG