Accessibility links

كاد أن يسبب كارثة جوية.. ميكانيكي يقر بالعبث في طائرة أميركية


ركاب في مطار ميامي الدولي

يواجه ميكانيكي طائرات اتهامات جنائية خطيرة في فلوريدا، بعد محاولته العبث بأنظمة طائرة تحمل 150 شخصا على متنها قبل إقلاعها من مطار ميامي الدولي متوجهة إلى الباهاماس يوم 17 يوليو الماضي.

وكادت أفعاله أن تتسبب في كارثة بالطائرة التابعة لخطوط "أميركان إيرلاينز"، فبعد أن تحركت الطائرة على مدرج المطار، لاحظ الطيار حدوث "خطأ" في جهاز المعلومات الخاص بالطائرة (ADM) فقرر العودة بها ولم تقلع.

وبفحصها من قبل الفنيين في شركة خطوط الطيران الأميركية، تبين أنه تم العبث بنظام المعلومات الذي تسجل عليه بيانات هامة عن رحلة الطائرة.

وبعد مراجعة كاميرات المراقبة تم تحديد الشخص المسؤول عن ذلك، وهو الفني المكلف بإصلاحها، الذي يواجه الآن اتهامات جنائية أحيلت إلى محكمة فيدرالية في ميامي وهي محاولته متعمدا "إتلاف طائرة أو تعطيلها أو تحطيمها".

عبد المجيد معروف أحمد أقر بالعبث بنظام (ADM)، لكنه نفى نيته إلحاق الضرر بالطائرة ولا الركاب، بحسب التحقيقات التي أجريت معه الخميس الماضي، رغم أنه أقر بقيامه بوضع مواد داخل الجهاز حتى تعطل عمله وبإحكامها حتى لا تتسرب.

قال أحمد للمحققين إنه كان على خلاف مع جهة العمل بشأن العقد المبرم بينهما، وأشار إلى أنه كان يرغب في العمل ساعات إضافية.

ومن المقرر مثول المتهم أمام المحكمة الجمعة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG