Accessibility links

"كارثة الأمازون".. مشاهير يدقون ناقوس الخطر


سحابة دخان تنبعث من حرائق الأمازون

مع اشتعال الحرائق في أكثر من نصف غابة الأمازون الاستوائية المطيرة في البرازيل، تتصاعد المخاوف من مشكلة بيئية محلية، وتتوالى تحذيرات مشاهير العالم من انتشارها بما يؤثر على سلامة الكوكب برمته.

وطالب كثيرون الرئيس البرازيلي جير بولسونارو، الذي يتهمه ناشطون بتشجيع الرعاة والحطابين على استغلال الغابة المطيرة، بتحمل مسؤولياته. لكن الرئيس ينفي أي دور له في الحرائق.

ودعا عدد من مشاهير العالم بولسونارو إلى بذل مزيد من الجهود لإنقاذ ما باتت تعرف بـ"رئة العالم".

وحثت المغنية الأميركية مادونا، في تدوينة على إنستغرام، الرئيس البرازيلي على تغيير سياساته:

ودعا مشاهير آخرون معجبيهم إلى العمل على مواجهة التغير المناخي، وطلب الممثل الأميركي ليوناردو دي كابريو من جمهوره التبرع من أجل إنقاذ الأمازون، وحثهم على انتخاب قادة يدركون خطورة مشكلة التغير المناخي.

وقال دي كابريو إن الأمازون موطن لنحو مليون من السكان الأصليين، وتضم قرابة ثلاثة ملايين نوع من النباتات والحيوانات.

أما نجم المنتخب البرتغالي ونادي يوفنتوس لكرة القدم كريستيانو رونالدو، فأشار على تويتر، إلى أن غابة الأمازون تنتج عشرين في المئة من الأوكسيجين على الأرض وأن على البشر الاضطلاع بمسؤولياتهم لإنقاذ الكوكب.

وتفاعل مشاهير آخرون من خلال نشر صور للحرائق أو إعادة نشر تغريدات وتحذيرات من خطر الكارثة.

وقالت نوا، شقيقة المغنية الأميركية مايلي سيروس، محذرة سكان العالم: "لا تصلـّوا من أجل الأمازون.. صلـّوا من أجل أنفسكم".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG