Accessibility links

كارلوس غصن يؤكد وجوده في لبنان ويندد بنظام قضائي ياباني "منحاز"


ووصل غصن إلى بيروت من دون أن يتضح كيف غادر اليابان

أكد الرئيس السابق لتحالف رينو-نيسان كارلوس غصن، اللبناني الأصل، الثلاثاء، أنه موجود في لبنان بعدما غادر اليابان حيث يخضع لإقامة جبرية بعد اتهامه بمخالفات مالية.

وقال غصن في بيان "أنا الآن في لبنان. لم أعد رهينة نظام قضائي ياباني متحيز، حيث يتم افتراض الذنب". وأضاف "لم أهرب من العدالة، لقد حررت نفسي من الظلم والاضطهاد السياسي. يمكنني أخيرا التواصل بحرية مع وسائل الإعلام وهو ما سأقوم به بدءا من الأسبوع المقبل".

من جهته، أعرب محامي غصن الياباني الثلاثاء عن "ذهوله" لنبأ وجود موكله في لبنان، مؤكدا أنه لم يجر أي اتصال معه منذ رحيله إلى لبنان في ظروف لا تزال غامضة.

وقال جونيشيرو هيروناكا للصحفيين "إنها مفاجأة تامة. إنني مذهول"، مؤكدا أنه لم يتلق اتصالا من غصن وعلم "من التلفزيون" أن غصن خرج من اليابان حيث كان ينتظر محاكمته بأربع تهم تتعلق بمخالفات مالية.

ووصل غصن إلى بيروت، الاثنين، وفق ما أكد مصدران لبنانيان لوكالة فرانس برس، من دون أن يتضح كيف غادر اليابان.

وقال مصدر أمني لبناني لفرانس برس إن "غصن وصل صباح الاثنين إلى مطار بيروت". وأكد مصدر رسمي آخر وصوله العاصمة اللبنانية، مشيرا إلى أنه "لم يتضح كيف غادر اليابان".

وكانت صحيفة الجمهورية اللبنانية أشارت في وقت سابق إلى أن غصن "دخل إلى مطار بيروت، قادما من تركيا على متن طائرة خاصة، ولم يعرف ما إذا كان قد غادر اليابان بإذن قضائي أم لا".

ومنذ اعتقاله في 19 نوفمبر 2018 في طوكيو، ندد محاموه وعائلته بشدة بظروف احتجازه والمعاملة التي تعرض لها والطريقة التي يدير بها القضاء الياباني الإجراءات في قضيته.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG