Accessibility links

كاميرا "عالم الأوهام" تكشف إصابة سيدة بمرض خطير


صورة "للكاميرا الغامضة وعالم الأوهام"، أحد أهم المعالم السياحية في أدنبرة-اسكتلندا

بال جيل استكلندية ذهبت وعائلتها للتنزه والاستمتاع في العطلة الصيفية، لكنها اكتشفت فجأة شيئا لم يخطر على بالها على الأقل في تلك اللحظة، لكنه "غيّر حياتها".

الأسرة اختارت قلعة أدنبرة للترويح عن نفسها، وأثناء اللهو والمرور في غرفة الكاميرا الغامضة و"عالم الأوهام"، أحد أهم المعالم السياحية في إسكتلندا، لاحظت جيل في الصورة كتلة حمراء في الجانب الإيسر من صدرها.

صورة "للكاميرا الغامضة وعالم الأوهام"، أحد أهم المعالم السياحية في أدنبرة-اسكتلندا
صورة "للكاميرا الغامضة وعالم الأوهام"، أحد أهم المعالم السياحية في أدنبرة-اسكتلندا

كان أمرا لافتا كونه لم يظهر في الصور الأخرى، لكن في لحظتها لم تعره اهتماما كبيرا، وواصلت اللهو مع أسرتها.

بعد انقضاء العطلة، قرأت جيل وهي في الأربعينيات من العمر، مقالات حول السرطان وكاميرا التصوير الحراري، وعندها قررت التوجه فورا إلى الطبيب، لتكتشف أنها مصابة بسرطان الثدي، لكن لحسن الحظ في مراحله الأولية.

منذ اكتشافه، خضعت جيل لعمليتين جراحيتين، وهي بانتظار أخرى ثالثة لمنع انتشار السرطان في جسدها.

أعربت جيل عن شكرها للمتحف والكاميرا الحرارية التي ساعدتها في اكتشاف المرض مبكرا، و"تغيير حياتها".

رغم ذلك تقول إدارة الغذاء والدواء الأميركية إن التصوير الحراري ليس بديلا عن صور الثدي الشعاعية (الماموغرام).

XS
SM
MD
LG