Accessibility links

"محتوى جنسي وعنيف".. البرلمان المصري يناقش كتبا للأطفال معروضة في الأسواق


امرأة مصرية وطفليها يتصفحون الكتب في نسخة سابقة من معرض القاهرة الدولي للكتاب

يناقش البرلمان المصري قضية انتشار كتب للأطفال تحتوي على قصص جنسية وتحرض على العنف وتتضمن صورا للتعذيب، واستدعى مسؤولين في مؤسسات معنية لمناقشة الموضوع.

وكانت عضوة مجلس النواب داليا يوسف، قد اصطحبت معها عددا من الكتب قالت إنها متداولة في السوق المصرية، وتحتوى على مضمون جنسي للأطفال في سن العشر سنوات، وتقدمت طلب إحاطة حول مضمون الكتب المقدمة للأطفال.

وقالت داليا يوسف في تصريح لإحدى القنوات الفضائية المصرية إن بعض الأمهات لفتن نظرها بحديثهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن كتب الأطفال التي وجدن فيها عنفا واضحا.

وأضافت أن بعض كتب الأطفال تلك تتحدث عن جرائم وشيطنة، وبعضها يصور الإسلام بشكل عنيف من خلال الذبح وبث الكراهية، وأضافت "كما وجدتُ كتبا تدرب الأطفال على الجنس، بعضها جاءت من بيروت ومن تونس وبعضها من هنا".

وقال النائب والروائي يوسف القعيد في اجتماع لجنة الثقافة والإعلام والآثار في البرلمان، إن هناك كتبا تباع في الأسواق أخطر من التي أحضرتها وتحدثت عنها النائبة.

وقررت اللجنة استدعاء وزيرة الثقافة، ومساعد وزير الداخلية للرقابة على المصنفات ورؤساء هيئة الرقابة على المصنفات الفنية وجهاز الرقابة على الصادرات والواردات، وجهاز حماية المستهلك، واتحاد الناشرين، واتحاد الناشرين العرب لفتح القضية في اجتماع آخر، وإعداد تشريع يواجه ذلك، بحسب صحف مصرية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG