Accessibility links

حقائق مرعبة عن اللحوم


لحوم بقر. أرشيفية

يأكل سكان العالم أكثر من 2.7 مليار رأس من الحيوانات والماشية سنويا، حسب تقديرات منظمة الغذاء العالمي.

وحسب تلك التقديرات، فإن الخنزير أكثر الحيوانات حضورا على موائد الطعام. ففي تقرير يعود إلى عام 2014، كشفت المنظمة أن العالم يستهلك 1.5 مليار خنزير سنويا.

ويزداد الطلب العالمي لاستهلاك الخراف، إذ يذبح منها 545 خروفا سنويا.

ومنذ مطلع التسعينيات استطاعت لحوم الماعز إثارة شهية البشر أكثر من لحوم الأبقار، إذ يذبح منها الآن 444 مليون من الماعز سنويا، مقابل 300 مليون رأس من الأبقار والعجول.

وعلى صعيد استهلاك لحوم الأسماك، من الصعوبة تحديد أعدادها، ولكن تشير المنظمة في تقرير آخر إلى أن الكميات تقدر بـ 150 مليون طن، حسب أرقام تعود لعام 2016.

استهلاك العالم من اللحوم الحمراء بحسب منظمة منظمة الأغذية والزراعة العالمية "فاو"
استهلاك العالم من اللحوم الحمراء بحسب منظمة منظمة الأغذية والزراعة العالمية "فاو"

وعلى صعيد الإنتاج فالصدارة للحوم الدواجن، والتي قدرت كمياتها بـ 123 مليون طن متري في 2018، سحب منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ومنظمة الفاو.

وزاد إنتاج لحوم الدواجن لتتفوق على لحوم الخنزير التي تقدر بـ 120 مليون طن متري.

وجاءت لحوم البقر والعجل في المرتبة الثالثة في الإنتاج، إذ تقدر كمياتها بـ 72 مليون طن متري، فيما قدرت لحوم الخراف والماعز الأقل إنتاجا بـ 14.8 مليون طن متري في 2018.

من هم الأكثر استهلاكا؟

وحسب تقرير نشره الموقع الإلكتروني للمنتدى الاقتصادي العالمي، تضاعف الطلب على اللحوم ثلاث مرات خلال نصف قرن رغم أن عدد سكان العالم ازداد بنحو الضعف.

ويتركز الطلب العالمي على اللحوم في الدول متوسطة الدخل. وتعتبر الصين المستهلك الأول للحوم عالميا.

وشهد الطلب على اللحوم تراجعا طفيفا واستقرارا في بعض الأحيان في الدول الأوروبية وشمال أميركا.

اللحوم ومرض السرطان

وحسب منظمة الصحة العالمية، تربط دراسات وأبحاث يزيد عددها على 800 دراسة تكشف عن ارتباط بين أكل اللحوم الحمراء والإصابة بسرطان القولون والمستقيم وربما أيضا البنكرياس والبروستاتا.

وتشير المنظمة إلى أن اللحوم الحمراء تشمل اللحوم لجميع الثدييات بما في ذلك البقر والعجول والخنازير والحملان والخراف والخيل والماعز.

وتشير التقديرات إلى أن الأنظمة الغذائية التي تعتمد بشكل كبير على اللحوم الحمراء مسؤولة عن وفاة 50 ألف شخص بالسرطان سنويا.

ارتباط اللحوم بمرض السرطان
ارتباط اللحوم بمرض السرطان

وتقول المنظمة إن تناول لحوم حمراء بحدود 100 غرام للشخص يوميا، ربما تعني زيادة مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 17 في المئة.

وتتكون اللحوم من عناصر متعددة مثل حديد الهيم، كما إنها قد تحتوي على مواد كيميائية تتكون أثناء معالجتها أو طهوها، بعض هذه المواد قد يصبح مسرطنا وهي تتكون أثناء المعالجة، تؤكد تلك الدراسات.

ويؤدي طهو اللحوم الحمراء إلى إنتاج "الأمينات العطرية المتغايرة الحلقات وغيرها من المواد الكيميائية بما في ذلك الهيدروكربونات العطرية، التي توجد أيضا في أغذية أخرى وفي تلوث الهواء"، ويعد بعض هذه المواد الكيميائية من المسرطنات المعروفة أو المشتبه فيها.

XS
SM
MD
LG