Accessibility links

كندا تلغي الوضع القنصلي لأحد أنصار الأسد


وسيم الرملي مع الرئيس السوري بشار الأسد

ألغت وزيرة الخارجية الكندية الوضع القنصلي لأحد أنصار الرئيس السوري بشار الأسد.

يأتي هذا الإجراء بعد يوم من تصريح وزيرة الخارجية كريستيا فريلاند بأنها لم تعلم بموافقة وزارتها على تعيين وسيم الرملي قنصلا فخريا عاما في مونتريال.

وقطعت كندا العلاقات الدبلوماسية مع دمشق عام 2012 بسبب الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الهجمات الكيماوية.

لكن الحكومة الكندية سمحت لسوريا بالاحتفاظ بالقنصليات الفخرية التي يقودها كنديون في مونتريال وفانكوفر لمساعدة السوريين في استخراج جوازات السفر وشؤون إدارية أخرى.

ودافع الرملي عن حكومة الأسد على وسائل التواصل الاجتماعي، ووضع صورة له مع الأسد على صفحته على فيسبوك، التي ضمت صورة لسيارته الهامر وقد وضع صورة للأسد على نافذتها.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG