Accessibility links

الدنمارك تستدعي سفيرها لدى إيران


عناصر في الشرطة الدنماركية- أرشيف

استدعت الدنمارك الثلاثاء سفيرها لدى إيران بعدما اتهمت طهران بالتخطيط لـ "اعتداء" أحبطته ضد ثلاثة إيرانيين يعيشون في الدولة الإسكندينافية.

وقال وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسن للصحافيين "قررت استدعاء سفير الدنمارك لدى طهران لإجراء مشاورات" وأضاف سامويلسن أن الدنمارك "لا تقبل بأي حال من الأحوال أن يخطط أشخاص على علاقة مع الاستخبارات الإيرانية لارتكاب اعتداءات ضد آخرين" على أراضيها.

تحديث 18:20 ت.غ

أعلن رئيس جهاز الأمن في الدنمارك فين بورك أندرسن الثلاثاء أنه يشتبه في محاولة الاستخبارات الإيرانية شن هجوم على شخص داخل الأراضي الدنماركية.

وأوضح أندرسن في مؤتمر صحافي أن الشخص المستهدف هو قائد فرع الدراويش في "الحركة العربية لتحرير الأحواز".

وقال إن السلطات اعتقلت مواطنا نرويجيا له خلفية إيرانية في 21 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، على صلة بمحاولة الهجوم.

تجدر الإشارة إلى أن "الحركة العربية لتحرير الأحواز" حركة انفصالية يقودها محمد حسين من أوروبا، تم إنشاؤها في عام 1980 بعد أشهر من اندلاع الحرب بين العراق وإيران.

وتفيد تقارير عدة بأنها حركة مسلحة، وتؤكد في بياناتها على سعيها لتحرير الأحواز العربية من القبضة الإيرانية.

وتخضع منطقة الأحواز للسيطرة الإيرانية منذ عام 1925، عندما اتفقت بريطانيا مع الشاه الإيراني رضا بهلوي على إقصاء أمير الأحواز وضم المنطقة إلى إيران.

ومنذ ذلك الحين اندلعت في الأحواز عشرات الثورات التي كان مصيرها الفشل، فيما أطلقت حركات معارضة تطالب بالانفصال يتمسك بعضها بحقها في الدفاع اللاسلمي.

وتبنت إحدى الحركات المسلحة النشطة في الإقليم الذي تسكنه غالبية عربية هجوما في 22 أيلول/سبتمبر 2018 أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة 60 آخرين معظمهم من الحرس الثوري.

XS
SM
MD
LG