Accessibility links

"كورونا" تصيب الأسهم الصينية.. خسائر كارثية في أول جلسة تداول بعد العطلة


بورصة

هوت بورصتا الصين القاريّة صباح الإثنين، في مستهلّ أول جلسة تداول تعقدانها بعد عطلة طويلة.

وحسب أرقام أظهرتها البورصتين، بلغت خسائرهما حوالى 9%، وذلك بسبب هلع المستثمرين من فيروس كورونا المستجدّ الذي تفشّى في البلاد وانتشر الى مختلف بلدان العالم.

وفي أول جلسة تداول منذ عطلة رأس السنة القمرية والتي تمّ تمديدها بسبب الوباء المتفشّي، خسر المؤشّر الرئيسي في بورصة شانغهاي 8,73 بالمئة من قيمته ليبلغ 2716,70 نقطة.

وفي الوقت نفسه، خسر المؤشر الرئيسي في بورصة شنتشن 8,99% من قيمته ليبلغ 1598,80 نقطة.

وبسبب عطلة رأس السنة القمرية، أغلقت بورصتا شنغهاي وشنتشن منذ 24 يناير، أي غداة الحجر الصحي الذي فرضته السلطات عملياً على مدينة ووهان، بؤرة الوباء في وسط البلاد.

وكان من المفترض أن تعاود البورصتان العمل يوم الجمعة، إلّا أنّ بكين قرّرت تمديد عطلتهما ثلاثة أيام كي تعطي نفسها مزيداً من الوقت لمكافحة الوباء بشكل أفضل.

وخلال العطلة كانت مؤشرات الأسهم العالمية تراكم خسائرها بسبب المخاوف التي تملّكت المستثمرين من العواقب المحتملة للوباء على النمو في الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتواجه الصين مشكلة قومية كبيرة، تتعلق بانتشار فيروس "كورونا" القاتل والغامض، وتقول الحكومة الصينية انها خصصت لمجابهته حوالي 173 مليار دولار.

وحتى اليوم، وصلت حصيلة الوفيّات بسبب فيروس كورونا في الصين إلى 360 بعد تسجيل 56 حالة وفاة جديدة في يوم واحد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG