Accessibility links

كورونا يتسبب باحتجاز الآلاف على متن سفينتين سياحيتين


كورونا يتسبب باحتجاز الآلاف على متن سفينتين سياحيتين

أعلن مسؤولون، الخميس، اكتشاف عشر حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية قيد الحجر الصحي في ميناء ياباني، بينما وضعت سلطات هونغ كونغ سفينة أخرى على متنها نحو 3600 شخص قيد الحجر أيضا، بعد تأكد إصابة عدة ركاب بالفيروس.

ويأتي ذلك بالتزامن مع ارتفاع عدد الوفيات جراء الفيروس في بر الصين الرئيسي إلى 636، بعد إعلان السلطات في مقاطعة هوبي، بؤرة انتشار الوباء، وجود 69 حالة وفاة جديدة، مع وجود أكثر من 30 ألف إصابة.

وسيظل نحو 3700 شخص على متن السفينة دايموند برنسيس التي تديرها شركة كارنيفال السياحية قيد الحجر الصحي لأسبوعين على الأقل. وتأكدت إصابة 20 منهم بالفيروس فيما لا تزال الفحوص مستمرة. وسجلت اليابان 45 حالة إصابة حتى الآن.

وفي هونغ كونغ وُضعت السفينة السياحية وورلد دريم، وعلى متنها 3600 من الركاب وأفراد الطاقم، قيد الحجر الصحي لحين استكمال الفحوص بعدما تبين إصابة بضعة على متنها بالفيروس.

وقالت السلطات إن 33 من أفراد طاقم السفينة أصيبوا بأعراض عدوى بالجهاز التنفسي ونُقل ثلاثة منهم إلى مستشفى للحجر والعلاج بعد إصابتهم بالحمى.

والخميس ذكر مسؤولو صحي في هونغ كونغ أنهم طلبوا من نحو 5000 شخص كانوا في رحلات على متن السفن منذ منتصف يناير، الاتصال بهم.

وأعلنت السلطات الصحية في تايوان منع جميع سفن الرحلات السياحية الدولية من الرسو في الجزيرة اعتبارا من الخميس.

وفي سنغافورة أصيب ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص بالفيروس بعد حضور اجتماع خاص بإحدى الشركات في منتصف يناير في فندق غراند حياة حضره 94 من العاملين في الخارج ومنهم واحد من ووهان.

وتعطي هذه الواقعة المزيد من الأدلة على انتقال الفيروس بين البشر خارج الصين وهو ما قالت منظمة الصحة العالمية إنه مقلق بشدة وقد يشير إلى تفش أوسع نطاقا بكثير.

وجرى إجلاء مئات الأجانب من ووهان ووضعهم في مراكز حجر صحي في أنحاء العالم.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن مئات الخبراء سيجتمعون في جنيف في 11 و12 من فبراير شباط الجاري لمحاولة إيجاد سبيل لمكافحة تفشي الفيروس عبر تسريع أبحاث ابتكار عقاقير ولقاحات، مضيفة أن فريقا متعدد الجنسيات تقوده المنظمة سيتجه إلى الصين "قريبا جدا".

وقالت خمسة مصادر مطلعة إن الصين تدرس إرجاء الدورة السنوية للمجلس الوطني لنواب الشعب (البرلمان) بسبب فيروس كورونا الذي أدى لفرض قيود صارمة على السفر وغيره من أشكال النشاط في إطار جهود الحد من انتشاره.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG