Accessibility links

كوستاريكا ستطرد مصريَين وعراقيَين يشتبه بانتمائهم لداعش


رجلي شرطة خارج مركز اعتقال المهاجرين الذي يقبع فيه المصريين والعراقيين في كوستاريكا

أعلنت سلطات الهجرة في كوستاريكا الخميس أنّ مصريَّين وعراقيَّين اعتُقلوا في نيكاراغوا للاشتباه بانتمائهم إلى تنظيم داعش، وأرسِلوا لاحقا الى كوستاريكا، سيتم ترحليهم إلى بلديهم.

واعتُقل المصريان محمد ابراهيم (33 عاماً) ومحمود سامي عيسى (26 عاماً) والعراقيان أحمد غانم محمد الجبوري (41 عاماً) ومصطفى علي محمد يعقوب (29 عاماً) الثلاثاء في نيكاراغوا.

وقالت مديرية الهجرة في سان خوسيه إنّ الرجال الأربعة سيُطردون إلى بلادهم بعد انتهاء التحقيق معهم، نظراً الى وضعهم غير القانوني في كوستاريكا.

ودخل الرجال الأربعة كوستاريكا في 9 يونيو من بنما، بموجب اتفاقية هجرة بين البلدين تسمح بدخول 100 مهاجر يومياً.

ويعبر العديد من المهاجرين غير الشرعيين القادمين من هايتي وكوبا وإفريقيا وآسيا، أراضي كوستاريكا للوصول إلى الولايات المتحدة.

وأعلنت شرطة نيكاراغوا في بيان الثلاثاء أنّ الجيش اعتقل الرجال الأربعة الذين "يشتبه في صلتهم بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي"، مشيرة الى "أنهم كانوا دخلوا من جمهورية كوستاريكا بشكل غير قانوني عن طريق معبر حدودي".

XS
SM
MD
LG