Accessibility links

"لسنا مستعدين بعد".. عالم بناسا يحذر من اكتشاف حياة على المريخ


كوكب المريخ

قال عالم في وكالة الفضاء الأميركية، إن ناسا اقتربت من العثور على الحياة في كوكب المريخ، لكن العالَم ليس مستعدا بعد للتأثيرات "الثورية" للاكتشاف.

وأضاف عالم الفضاء جيم غرين، أنه حذر سابقا من أن عربتين تابعتين لناسا ووكالة الفضاء الأوروبية قد تعثران على أدلة حياة خلال شهور بعد هبوطهما المقرر على المريخ في مارس 2021، بحسب صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية.

ومن المقرر أن تهبط عربة "ExoMars Rover" على المريخ، للبحث عن أدلة تثبت وجود حياة على الكوكب الأحمر، من خلال الحفر لمسافة 6.5 قدم داخل التربة لأخذ عينات.

وسيتم أخذ هذه العينات إلى معمل محمول، لفحصها والبحث فيها عن أي مواد عضوية قد تشير إلى وجود حياة.

وقارن غرين بين اكتشاف الحياة المحتمل على كوكب المريخ، بالرأي الثوري الذي تبناه عالم الفضاء نيكولارس كوبرنيكس في القرن الـ16، عندما قال إن الأرض تدور حول الشمس.

"سيطلق هذا الاكتشاف خطا جديدا من التفكير، لا أظن أننا مستعدون لهذه النتائج"، يقول غرين لصحيفة "ذا صانداي تليغراف" البريطانية.

ومن المقرر أن تحفر وكالة ناسا في التكوينات الصخرية للكوكب الأحمر، ومن ثمة إرسال أنابيب الاختبار المحملة بالصخور إلى الأرض، وستكون هذه المرة الأولى التي يتم فيها إرسال مواد من المريخ إلى الأرض.

وأضاف غرين أن إيجاد حياة على المريخ سيطرح أمام العلماء مجموعة جديدة من الأسئلة تحتاج إلى إجابات.

"ما سيحدث مستقبلا هو مجموعة جديدة من الأسئلة العلمية؟ هل هذه الحياة تشبهنا؟ وإلى أي مدى نحن متشابهون؟ هل يمكن للحياة أن تنتقل من كوكب إلى آخر؟ وهل لدينا الشرارة التي بإمكانها توليد حياة في البيئة المناسبة؟" يتساءل غرين.

يذكر أن دراسة نشرت هذا الشهر، قالت إن كوكب الزهرة ربما كان صالحا للعيش لمدة تتراوح من 2 إلى 3 مليار سنة قبل أن يصبح الغلاف الجوي كثيفا وساخنا منذ حوالي 700 مليون سنة.

XS
SM
MD
LG