Accessibility links

ممثل كوميدي يتصدر الانتخابات الأوكرانية


فولوديمير زيلينسكي

أظهر أول استطلاع لآراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات الرئاسة الأوكرانية الأحد تقدم الممثل الكوميدي فولوديمير زيلينسكي على الرئيس الحالي بترو بورورشينكو في الجولة الأولى من التصويت.

ويتقدم زيلينسكي بنسبة 30.4 بالمئة مقابل 17.8 في المئة لبوروشينكو.

ويعاد التصويت في 21 نيسان/أبريل إذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات.

وباتت قيادة أوكرانيا على المحك بعدما أصبح ذلك البلد على خط المواجهة بين الغرب وروسيا عقب احتجاجات في 2014 أطاحت بسلف بوروشينكو المدعوم من الكرملين، وضم روسيا لشبه جزيرة القرم.

ومن بين 39 مرشحا لا يريد أي من المتنافسين العودة إلى فلك روسيا.

ورحّب زيلينسكي بنتائج الاستطلاع واعتبرها "خطوة أولى نحو انتصار كبير"، فيما وصف بوروشنكو حلوله ثانيا بـ "الدرس القاسي".

ومن المتوقع أن تصدر اللجنة الانتخابية في البلاد أولى النتائج الجزئية في وقت لاحق الأحد.

وتقتصر خبرة زيلينسكي (41 عاما) الوحيدة في الحكم على تأديته دور أستاذ تاريخ يصبح رئيسا للبلاد بشكل مفاجئ في مسلسل تلفزيوني.

وبعد إدلائه بصوته الأحد أعرب زيلينسكي عن ثقته بالفوز، وقال إن "حياة طبيعية جديدة تبدأ، من دون فساد ورشى".

وتعزز الصعود السريع لزيلينسكي نتيجة سأم الأوكرانيين من الطبقة السياسية الغارقة في الفضائح وشعورهم بخيبة الأمل بعد خمس سنوات من الحراك الموالي للغرب في ساحة ميدان الذي أوصل بترو بوروشنكو إلى الحكم.

ويتساءل منتقدو الممثل عن مدى قدرته على الحكم، ويلقبونه أحيانا بـ "صفر"، فيما يرى فيه مؤيدوه وجها جديدا.

ويتهمه البعض أيضاًبأنه دمية بيد رجل الأعمال سيئ السمعة إيغور كولومويسكي، عدو بوروشنكو، وهو ما ينفيه زيلينسكي.

وقال رومان 52 عاما وهو من سكان لفيف، معقل القوميين في الغرب، "منحت صوتي لزيلينسكي، ربما يفوز"، متابعا "نال الآخرون فرصتهم لكنهم لم يفعلوا شيئا".

XS
SM
MD
LG