Accessibility links

هكذا ستتغير خرائط المدن بعد 15 عاما


طوكيو

سكان العالم يتجهون بسرعة متزايدة نحو العيش في المدن. وبحلول عام 2030، 10 مدن جديدة تزيد أعداد سكانها عن 10 ملايين؛ هذه "المدن الضخمة" ستنضم إلى 33 مدينة ضخمة حالية.

هل تريد أن تتخيل حجم التغيير في خارطة العالم بين الأمس واليوم والمستقبل؟

في عام 1950، كان هناك 751 مليون نسمة هم تعداد سكان المدن في العالم. هذا الرقم كان يمثل أقل من ثلث سكان الكوكب.

اليوم 55.5 في المئة من سكان العالم يعيشون في المدن.

والعدد هو 4.2 مليار نسمة.

في المستقبل، 2.5 مليار نسمة آخرون سيقطنون المدن وستكون نسبة الحضر 68 في المئة، حسب تقرير للمنتدى الاقتصادي العالمي.

تقول الأمم المتحدة إنه بحلول 2030، سيعيش واحد من بين كل ثلاثة أفراد في مدن يعيش فيها نصف مليون نسمة على الأقل.

عدد المدن أيضا في زيادة. في عام 2000، كانت هناك 371 مدينة يقطنها مليون نسمة وأكثر. في 2018 أصبح العدد 548.

في 2030 تتوقع الأمم المتحدة أن يصل العدد إلى 706 مدن.

المناطق الريفية يتوقع أن يقطنها 40 في المئة من سكان العالم بحلول عام 2030 من 45 في المئة حاليا.

خارطة أكثر المدن سكانا أيضا ستتغير بعض الشيء.

نيودلهي الهندية ستحل محل طوكيو باعتبارها أكثر مدن العالم سكانا.

في الوقت الحالي يعيش في طوكيو حوالي 37 مليون نسمة، وفي المدينة الهندية حوالي 28 مليونا.

بحلول 2035 ستحتل نيودلهي المرتبة الأولى بنحو 43 مليون نسمة مقابل 36 مليون نسمة لسكان طوكيو، تليهما شنغهاي (الصين) بمجموع 34 مليون نسمة، ثم دكا (بنغلادش) التي سيصبح عدد سكانها 31 مليونا في 2035 من 19 مليون في 2018، ثم القاهرة التي سيزيد عدد سكانها من 20 مليون نسمة إلى 28 مليونا.

اللافت أيضا أن مدينة أوساكا اليابانية التي تحتل المرتبة العاشرة حاليا كأكبر مدن العالم من حيث السكان ستصبح في المرتبة الـ18.

قائمة أكثر مدن العالم سكانا في 2018:

الصورة من الأمم المتحدة
الصورة من الأمم المتحدة

أكثر مدن العالم سكانا في 2035:

الصورة من الأمم المتحدة
الصورة من الأمم المتحدة

المدن الضخمة

هناك 529 مليون شخص يمثلون 6.9 في المئة من سكان العالم يعيشون في المدن الضخمة. ومع دخول مدن أخرى القائمة، سيصبح عدد سكان المدن الضخمة 752 مليونا، بنسبة 8.8 في المئة من سكان العالم.

خارطة المدن الضخمة الجديدة- الصورة من الأمم المتحدة
خارطة المدن الضخمة الجديدة- الصورة من الأمم المتحدة

التحول في إفريقيا وآسيا

ثلاثة بين كل خمسة أشخاص في الأميركيتين وثلاثة أرباع الأوروبيين يعيشون في المدن.

في المقابل، نصف الآسيويين يعيشون في مدن، وغالبية إفريقيا هي مناطق ريفية.

اللافت أن 90 في المئة من التحول هو في إفريقيا وآسيا، فتسعا بين كل 10 مدن ضخمة جديدة ستكون جميعها في دول نامية: في إفريقيا وآسيا، بينها مدينتان صينيتان هما تشنغدو ونانجينغ.

لندن، المدينة الأوروبية الوحيدة في القائمة الجديدة.

هناك أيضا هوشي منه في فيتنام، وحيدر آباد وأحمد آباد في الهند، وطهران في إيران، ولواندا عاصمة أنغولا التي سيتضاعف عدد سكانها إلى 15 مليون نسمة، ودار السلام في تنزانيا التي يزداد عدد سكانها نصف مليون نسمة سنويا.

لكن المخاوف كثيرة. المنتدى الاقتصادي العالمي يقول إن المدن الضخمة ستزداد أعباؤها لأنها ستحتاج إلى موارد إضافية لتلبية احتياجات الملايين الذين ينضمون للعيش فيها.

XS
SM
MD
LG