Accessibility links

كي لا يتكرر السيناريو مجددا.. البنتاغون يدرس خططا لانسحاب مفاجئ من أفغانستان


وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يصل إلى العاصمة الأفغانية كابول في 20 أكتوبر 2019 في زيارة غير معلنة

جو تابت - واشنطن

كشفت مصادر في البنتاغون لـ"الحرة" أن قادة أركان القوات المسلحة الأميركية بدأوا منذ أسابيع قليلة بمراجعة خطط لانسحاب مفاجئ لجميع القوات الأميركية من أفغانستان فيما لو قرر الرئيس دونالد ترامب ذلك.

وأفادت المصادر العسكرية الأميركية أنّ القادة العسكريين يعدّون خططَ طوارئ لإصدار أوامر فورية بالانسحاب من الاراضي الأفغانية كما حصل في سوريا، تفاديًا لأي انعكاسات أمنية تلحق الأذى بالقوات الاميركية هناك.

وذكرت المصادر، دون الكشف عن هويتها، أن التخطيط لانسحاب طارئ مستمر، ويتضمن إمكانية أن يأمر ترامب كامل القوات الأميركية بالخروج من أفغانستان في غضون أسابيع قليلة.

ويأتي ذلك على رغم من تحذيرات قادة الأركان في البنتاغون من النتائج السلبية والخطيرة التي يمكن أن تترتب على ذلك بخصوص تدهور حكومة كابول وسلطاتها ومؤسساتها "الهشّة" سريعا.

وأكدت المصادر أن التخطيط الجاري حاليا هو اجراء احتياطيّ وأنه لا يوجد حاليا أي توجيه حتى من البيت الأبيض لسحب القوات من أفغانستان.

أما على مستوى الموقف الرسمي، فإن المتحدث باسم البنتاغون، كولونيل توماس كامبل، شدد على أنّه لا قرار في هذا الشأن حتى الآن.

وكان الرئيس ترامب أعلن أن المحادثات مع حركة طالبان باتت بحكم "الميتة" بعد هجوم لها أسفر عن مقتل جندي أميركي.

وكان الإتفاق يتضمن سحب القوات الأميركية من أفغانستان مقابل ضمانات أمنية متنوعة من الحركة المتشددة.

وقرر ترامب بشكل مفاجئ هذا الشهر سحب القوات الأميركية من سوريا، وهي خطوة لاقت انتقادا حادا بوضع الأكراد الذين ساهموا في القتال ضد داعش بمواجهة مباشرة أمام تركيا التي شنت هجوما ضدها في شمكالي سوريا.

وا\نتشرت مقاطع فيديو، الاثنين، أظهرت ما بدا وكأنهم سكان محليون وهم يرمون الحجارة والفاكهة الفاسدة على القوات الأميركية خلال انسحابها باتجاه العراق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG