Accessibility links

لأول مرة.. مناظرة تلفزيونية لمرشحي الرئاسة في الجزائر


المترشحون للرئاسيات إلى جانب رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات خلال التوقيع على ميثاق الأخلاقيات

كشفت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالجزائر، أنها تنوي تنظيم مناظرة تلفزيونية بين المرشحين الخمسة للانتخابات الرئاسية المقررة في الـ 12 ديسمبر الجاري.

المناظرة التي ستجرى الجمعة القادم، ستبث مباشرة عبر قنوات التلفزيون العمومي والإذاعة الوطنية وجميع القنوات التلفزيونية الخاصة المعتمدة.

والسلطة المستقلة للانتخابات، هي هيئة استحدثت لتنظيم الانتخابات الرئاسية في ظل عدم الثقة التي عبر عنها الجزائريون خلال حراكهم المستمر منذ تسعة أشهر.

المكلف بالإعلام في سلطة الانتخابات علي ذراع كشف أن المناظرة "ستجرى بالمركز الدولي للمؤتمرات، وستنطلق ابتداء من الساعة السابعة مساء (بتوقيت الجزائر) وستدوم ما بين ساعتين ونصف إلى ثلاث ساعات".

يذكر أن قرار تنظيم هذه المناظرة اتخذ من طرف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي بالاتفاق مع جميع المترشحين الذين أبدوا موافقتهم على المشاركة، على حد تصريح سابق له.

ويتنافس على كرسي الرئاسة، خمس مرشحين، يتقدمهم رئيسا الحكومة السابقين عبد المجيد تبون، وعلي بن فليس، بالإضافة إلى وزير الإعلام السابق عز الدين ميهوبي، وكذا الأمين العام لحزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة.

وترفض شرائح واسعة من الجزائريين الانتخابات الرئاسية، ويشترط المعارضون رحيل الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي "المحسوبين على النظام السابق" كما يردد المتظاهرةون كل جمعة منذ 22 فبراير الماضي.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG