Accessibility links

لإرضاء طهران.. مستشار إردوغان حاول إطلاق سراح تاجر مخدرات إيراني


اتصل بالقضاة وأخبرهم أن إطلاق سراحه سيكون له فائدة على العلاقات مع طهران

بدأ الادعاء في إسطنبول التحقيق مع أحد أعضاء الفريق المسؤول عن تقديم الاستشارات القانونية للرئيس التركي رجب طيب إردوغان، لمحاولته إطلاق سراح تاجر مخدرات إيراني.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج، الجمعة، أن ممثلي الادعاء بدأوا التحقيق مع برهان قوزو بعد أن ظهرت ادعاءات ضده في شهادة ناجي شريفي زندشتي، الذي قُبض عليه لأول مرة في عام 2007 وبحوزته 75 كيلوجراماً من الهيروين وأُدين فيما بعد، ثم أطلق سراحه في 2010.

وكان برهان اتصل بالمدعين العامين والقضاة وأخبرهم أن إطلاق سراح زندشتي سيكون له فائدة على العلاقات بين أنقرة وطهران.

وألقى القبض على زندشتي مرة أخرى في 2018 للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل أشخاص يشتبه في تورطهم في قتل ابنته في 2014.

كما اتهم أيضا بالانتماء لمنظمة فتح الله غولن التي تحظرها أنقرة وتصنفها إرهابية، وأطلق سراحه بعد ستة أشهر.

وكلف مدع عام من مكتب التحقيقات الخاصة بالتحقيق مع المستشار قوزو، حسب ما أفادت وكالة الأناضول للأنباء الرسمية.

وقال موقع "أحوال تركيا" أن قوزو نفى المزاعم الموجهه ضده في تغريدة نشرها في وقت سابق من هذا الأسبوع على موقع تويتر قائلا: "كأستاذ للقانون الدستوري، لقد دافعت دائمًا عن استقلال القضاء". "لم أضغط على أعضائنا في السلك القضائي".

وأوضح الموقع نقلا عن تقرير لمركز الرصد الأوروبي لتجارة المخدرات والإدمان أن تركيا تستخدم كمحطة ترانزيت لتهريب الهيروين من أفغانستان إلى أوروبا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG