Accessibility links

لإنقاذ "الاتفاق النووي".. وزير خارجية "الأوروبي" يزور إيران


هل تنجح أوروبا في انقاذ الاتفاق النووي

أعلنت الخارجية الإيرانية، عن زيارة رسمية لوزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، إلى طهران، الإثنين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بوريل "سيصل غدا (الإثنين) إلى إيران للمرة الأولى منذ توليه منصبه (مطلع ديسمبر)".

وأفاد انه من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية، محمد جواد ظريف ومسؤولين بارزين آخرين في البلاد لإجراء مشاورات، لكنه لم يكشف عن مضمونها.

وتأتي هذه الزيارة، في وقت يثير الملف النووي لإيران، توتراً بين طهران ودول الاتحاد الأوروبي.

وتسعى إيران إلى التراجع عن التزاماتها بشأن الاتفاق النووي، الموقع في العام 2015، مبررة ذلك بدعوى العقوبات المفروضة على نظامها.

ووقعت إيران في العام 2015، اتفاقا نوويا مع ثلاث دول أوروبية (فرنسا، بريطانيا وألمانيا) إلى جانب الصين وروسيا والولايات المتحدة، التي أعلنت لاحقاً انسحابها من الاتفاق.

ويمر الاتفاق حول برنامج طهران النووي، بأزمة كبيرة منذ انسحاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من الاتفاق في 8 مايو 2018.

وفرض ترامب عقوبات موجعة على النظام الإيراني، تستهدف قطاعات مختلفة لاقتصادها، بينها النفط، حيث تتهم الولايات المتحدة إيران بدعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى والسعي للحصول على أسلحة نووية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG