Accessibility links

رئيس الوزراء الصيني في بؤرة الوباء.. وتمديد لإجازة رأس السنة


الصين تمدد إجازة رأس السنة القمرية ثلاثة أيام

في خطوة هي الأولى من نوعها لمسؤول كبير في النظام الشيوعي، زار رئيس الوزراء الصينيّ لي كه تشيانغ، مدينة ووهان، بؤرة فيروس كورونا المستجدّ الذي أصيب به أكثر من 2700 شخص في أنحاء الصين.

وبحسب الصور التي نشرها الإعلام الرسمي ظهر رئيس الوزراء مرتديًا معطفًا بلاستيكيًا أزرق وقناعًا باللون نفسه، في زيارة تهدف إلى "التحقيق وتوجيه" جهود السُلطات لاحتواء الفيروس.

وفي محاولة لاحتواء انتشار فيروس "كورونا" الذي تسبب في 80 حالة وفاء حتى اليوم الاثنين، مددت الحكومة الصينية عطلة عيد رأس السنة القمرية ثلاثة أيام أخرى، لمحاولة ثني الناس عن السفر والعودة إلى مدنهم.

وكان من المقرر أن يعود عشرات الملايين من الصينيين الذين زاروا مسقط رأسهم أو مناطقهم السياحية إلى بلادهم هذا الأسبوع، مما يزيد من خطر انتشار الفيروس في القطارات والطائرات المزدحمة.

وذكر بيان لمجلس الوزراء الصيني أن النهاية الرسمية للعطلة ستؤجل إلى يوم الأحد القادم بدلأً من الجمعة "لتقليص التجمعات الجماهيرية بشكل فعال" و "منع انتشار الوباء"، وتأجيل إعادة فتح المدارس حتى إشعار آخر.

من جانبها، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة أن هناك 2744 حالة مؤكدة بحلول منتصف ليل الأحد، كما أبلغت الحكومة عن خمس حالات في هونغ كونغ وحالتين في ماكاو.

كما أعلنت كوريا الجنوبية عن وجود حالة رابعة، وتم تأكيد حالات متفرقة في تايلاند وتايوان واليابان والولايات المتحدة وفيتنام وسنغافورة وماليزيا ونيبال وفرنسا وكندا وأستراليا، والولايات المتحدة.

من جانبه، وصف الرئيس الصيني "شي جين بينغ" الوباء بأنه وضع خطير، قائلاً "إن الحكومة تكثف جهودها لتقييد السفر والتجمعات العامة، بينما تهرع الطواقم الطبية والإمدادات إلى المدينة في قلب الأزمة، ووهان، التي لا تزال مغلقة بسبب عدم وجود رحلات جوية ، القطارات أو الحافلات داخل أو خارج".

وفي الوقت الذي يزداد فيه الفيروس انتشاراً، قال وزير الصحة الصيني ما شياووي: إن قيود السفر وغيرها من الإجراءات الصارمة يجب أن تحقق نتائج "بأقل تكلفة وأسرع سرعة".

بدورها تخطط القنصلية الأميركية في ووهان لإجلاء موظفيها وبعض الأميركيين الآخرين على متن طائرة مستأجرة، وأكدت السفارة في بكين إنه سيكون هناك قدرة محدودة على نقل المواطنين الأمريكيين على متن رحلة يوم الثلاثاء من ووهان ستتجه مباشرة إلى سان فرانسيسكو، وقالت إنه في حالة عدم وجود مقاعد كافية، سيتم إعطاء الأولوية للأفراد "المعرضين لخطر أكبر من فيروس كورونا".

كما فرضت الحكومة الصين الحجر الصحي على ثلاثة مدن، منها مدينة ووهان، وقطعت القطارات والطائرات والروابط الأخرى إلى المدينة، ووسعت بشكل مطرد نطاق الحظر ليشمل 16 مدينة محيطة يبلغ عدد سكانها مجتمعة أكثر من 50 مليون نسمة.

وستقوم ببناء مستشفيين مؤقتين يحتوي كل منهما على 1000 سرير لمعالجة المرضى، وقالت المدينة إنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من الأول في 3 فبراير.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG