Accessibility links

لانتقاد سياساته البيئية.. ترامب يهدد بحجب مساعدات الطوارئ عن كاليفورنيا


رجال إطفاء يحاولون إخماد حريق في ولاية كاليفورنيا في 31 أكتوبر 2019

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجددا، الأحد، بحجب المساعدات الفيدرالية عن ولاية كاليفورنيا بعدما انتقد حاكمها الديموقراطي سياسات الرئيس البيئية.

وخلال الأسبوعين الماضيين اجتاحت الحرائق نحو 40 ألف هكتار من أراضي الولاية، وواصل رجال الإطفاء، الأحد، مكافحة ما أطلق عليه اسم "ماريا فاير" على بعد نحو 60 ميلا شمال غرب لوس أنجلوس.

وفي تكرار لهجومه على الولاية العام الماضي عندما أدت الحرائق شمالي كاليفورنيا إلى مقتل 86 شخصا، ألقى ترامب باللوم على حاكم الولاية غافن نيوسم، وقال إن "أداءه في إدارة الغابات كان سيئا للغاية".

وكتب على تويتر قائلا "في كل عام مع اندلاع الحرائق واحتراق كاليفورنيا، يتكرر الأمر نفسه، وبعد ذلك يأتي إلى الحكومة الفيدرالية لطلب المساعدة المالية. لن نعطيه المزيد. حسّن أداءك أيها الحاكم".

وفي مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز هذا الأسبوع، أشار نيوسم إلى تصريحات ترامب المشككة في التغير المناخي، وإلغائه الحمايات البيئية.

وقال: "نحن نشن حربا ضد أكثر الحرائق تدميرا في تاريخ ولايتنا، وترامب يشن هجوما شاملا ضد علاج" هذه الحرائق.

وشكك الرئيس في مناسبات عدة بدقة الإجماع العلمي على أن النشاطات البشرية تتسبب في التغيرات المناخية، وخصوصا الجفاف الذي أسهم في حرائق كاليفورنيا.

وفي 18 سبتمبر، قررت إدارته إلغاء سلطة كاليفورنيا في تحديد معاييرها الخاصة بالتلوث الذي تتسبب به السيارات.

وانتقد نيوسم ما وصفه بـ"ازدواجية" الإدارة الجمهورية في التعامل مع الكوارث.

وقال: "الليلة الماضية وافقوا على سبع منح طارئة إضافية في وقت قياسي .. ولكن الغريب أنه (ترامب) يفعل كل ما هو صواب للاستجابة لهذه الكوارث، وكل ما هو خاطئ في معالجة ما يحدث للتسبب بها".

وذكرت قوات الإطفاء في كاليفورنيا، السبت، إحرازها تقدما في احتواء حريق جديد في جنوب الولاية فيما يجاهدون لإخماد حريق أكبر في شمالها.

واندلع ما أطلق عليه اسم "ماريا فاير" الخميس في أجواء جفاف في مقاطعة فينتورا، على بعد 105 شمال غرب لوس أنجلوس، ما أدى إلى فرار آلاف الأشخاص وتعريض أكثر من 2500 مبنى للخطر.

وقال مسؤولو مكافحة الحرائق في كاليفورنيا إنّ الحريق امتد إلى 9412 فدانا بحلول مساء السبت، لكن تم احتواؤه بنسبة 30 بالمئة.

وصرح المسؤولون أن هذا التقدم جاء على الرغم من الهبوط الإجباري لمروحيات مكافحة الحرائق بعد أن شوهدت طائرتان مسيّرتان على الأقل تحلقان في المنطقة، ما شكّل خطرا لإمكان حدوث اصطدام.

وفي مقاطعة سونوما حيث تكثر زراعة كروم العنب في شمال سان فرانسيسكو، حاصر رجال الإطفاء حريق "كينكايد فاير"، الأكبر في الولاية هذا الموسم وأتى على 77 ألف فدانا حتى مساء السبت. وقال مسؤولون إنّ الحريق تم احتواؤه بنسبة 75 بالمئة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG