Accessibility links

"لانتمائهم لكيانات تهدد الأمن القومي".. تركيا تمنع أكثر من 600 صحفي من العمل


صحفيون يعتصمون في أنقرة للمطالبة بفك القيود على حرية الصحافة - 15 فبراير 2014

هنادي الخطيب - إسطنبول

أعلن فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي عن إلغاء البطاقة الصحفية لـ 685 صحفيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد عام 2016، وقال إن ذلك بسبب انتمائهم لكيانات تشكل تهديدا للأمن القومي.

ومن المعروف أن الحصول على البطاقة الصحافية في تركيا هو أمر معقد وله شروط عديدة، من أول تلك الشروط خلو السجل الأمني من أي شبهة أمنية أو إرهابية، وتسهّل البطاقة الصحفية معاملات الصحفي وتنقلاته وعمله، ولا يسمح لغير حامل تلك البطاقة ممارسة العمل في المجال.

وفي فترة العملية العسكرية التي قامت بها تركيا في شمال سوريا، تم اعتقال عدد من الصحفيين الذين انتقدوا العملية العسكرية، بالإضافة لاعتقالات بأعداد كبيرة لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والذين انتقدوا العملية العسكرية.

وتتهم المعارضة التركية الحكومة بأنها استحوذت على 95 في المئة من وسائل الإعلام، وأنه تم إغلاق 180 مؤسسة إعلامية منذ محاولة الانقلاب قبل 3 أعوام.

ووضعت منظمة "مراسلون بلا حدود "تركيا في المرتبة الـ 156 من أصل 180 دولة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2018، وعلى بعد مرتبتين فقط من "المجموعة السوداء"، التي تضم مجموعة الدول التي يعتبر العمل الصحفي بها الأسوأ على الإطلاق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG