Accessibility links

لبنانيات: لماذا لا يُمنح أبناؤنا الجنسية مثل الأجانب؟


جانب من التظاهرة

لماذا لا تمنح الجنسية اللبنانية لأبناء اللبنانيات المتزوجات من أجانب على غرار منحها لعشرات الأجانب؟

هذا التساؤل طرح في الاعتصام الذي نظمته حملة "جنسيتي كرامتي" في العاصمة اللبنانية بيروت الأحد رفضا لمرسوم التجنيس الصادر مؤخرا.

اعتصام في بيروت للمطالبة بإقرار قانون الجنسية
الرجاء الانتظار

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:51 0:00

المشاركون في الاعتصام طالبوا بتعديلات قانونية. جنان مبيض، رئيسة قطاع المرأة في جمعية "العزم" التي حضرت الاعتصام قالت"بدلا من إعطاء المرأة اللبنانية حق منح الجنسية لأبنائها، فوجئنا بإعطائها لمن ليس لهم علاقة".

في الدعوة للحدث، كتبت صفحة "جنسيتي كرامتي" مرفقة بصورة لامرأة تبكي: "كرمال (من أجل) دموعك نازلين كرمال مستقبل أولادنا نازلين كرمال كرامتنا نازلين اليوم الساعة 12 ساحة رياض الصلح" في بيروت.

وتقول الحملة عن نفسها إنها مع "حق منح المرأة الجنسية اللبنانية لأولادها وعدم التمييز بينها وبين الرجل في كل القوانين".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون قد أصدر مؤخرا مرسوما يقضي بتجنيس نحو 375 شخصا معظمهم سوريون وفلسطينيون وأردنيون وإيرانيون.

وأثار المرسوم جملة من الاعتراضات وردود فعل غاضبة في الأوساط السياسية والشعبية اللبنانية، بينما دافعت رئاسة الجمهورية عن القرار وقالت إنه "صدر بالطرق القانونية".

XS
SM
MD
LG