Accessibility links

لبنان.. الحزب الاشتراكي يحسم مصيره في الحكومة بعد جلسة مجلس الوزراء


متظاهرون في بيروت

علمت قناة الحرة من مصدر في الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني أن وزراء الحزب سيحضرون جلسة الحكومة في القصر الجمهوري الاثنين، ولكنهم يعارضون الورقة الاقتصادية التي قدمها رئيس الوزراء سعد الحريري.

وأكد المصدر في اتصال خاص مع الحرة، أن وزراء الحزب سيتخذون الموقف المناسب سواء البقاء في الحكومة أو الاستقالة منها بعد مناقشة خطة الحريري الاقتصادية خلال الجلسة.

وكان وزراء الحزب الاشتراكي بزعامة وليد جنبلاط، قد ناقشوا مع الفرقاء الأحد، ورقة الحريري الاقتصادية.

ووصل الحريري صباح الاثنين إلى القصر الرئاسي حيث عقد اجتماعا مع عون قبل جلسة الحكومة.

ويشهد لبنان منذ الخميس الماضي، احتجاجات تعد الأضخم منذ عام 2005، وشارك فيها مئات الآلاف من المواطنين.

وأغلق المتظاهرون الطرق الرئيسية في جميع أنحاء البلاد قبل اجتماع مجلس الوزراء لمناقشة خطة إنقاذ اقتصاد البلاد المتداعي.

وأقام المتظاهرون صباح الاثنين، حواجز على التقاطعات الرئيسية في بيروت وغيرها من المدن والبلدات في اليوم الخامس للاحتجاجات التي اندلعت رفضا للضرائب الجديدة المقترحة.

وعبر الكثير من المحتجين عن شكوكهم إزاء خطة الحكومة الحالية، ودعوا مجلس الوزراء المكون من 30 عضوا إلى الاستقالة والاستعاضة عنه بحكومة تكنوقراط.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG