Accessibility links

بعد انسحاب الخطيب.. الرئيس اللبناني يؤجل مشاورات رئاسة الحكومة أسبوعا


تظاهرات في العاصمة بيروت تطالب برحيل الطبقة السياسية

أعلنت رئاسة الجمهورية اللبنانية الأحد تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة لتشكيل الحكومة التي كانت مقررة الإثنين أسبوعا آخر، بعد إعلان رجل الأعمال سمير الخطيب انسحابه من الترشح لرئاسة الحكومة.

وقال بيان صادر عن المديرية العامة لرئاسة الجمهورية ونشرته على تويتر "في ضوء التطورات المستجدة في الشأن الحكومي وبناء على رغبة وطلب معظم الكتل النيابية وافساحا في المجال أمام المزيد من المشاورات والاتصالات، قرر الرئيس عون تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة التي كانت مقررة غدا إلى يوم الإثنين 16 ديسمبر".

وأعلن سمير الخطيب الأحد انسحابه من الترشح لرئاسة الحكومة اللبنانية، مبينا أن الطائفة السنية تدعم ترشيح سعد الحريري للمنصب.

وقال الخطيب في كلمة مقتضبة إن مفتي الجمهورية اللبنانية "أبلغني أنه يدعم ترشح سعد الحريري لرئاسة الحكومة المقبلة"

وكان سعد الحريري قدم استقالة الحكومة في 29 أكتوبر الماضي للرئيس ميشال عون تحت ضغط الشارع، وأعلن في 26 نوفمبر عدم رغبته في تولي رئاسة الحكومة على وقع توتر حاد بين القوى السياسية في لبنان.

ويشهد لبنان منذ 17 نوفمبر تظاهرات شعبية حاشدة طالبت بمحاربة الفساد ومحاسبة المسؤولين عنه ورحيل الطبقة السياسية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG