Accessibility links

بعد حرمان لبنان من التصويت.. تراشق الاتهامات بين المالية والخارجية


لبنان يفقد صوته في الأمم المتحدة

تبادلت وزارتا الخارجية والمالية في لبنان الاتهامات حول مسؤولية فقدان لبنان حقه في التصويت بالأمم المتحدة، بعد الامتناع عن سداد ما يتوجب عليه من اشتراكات إلزامية في موازنتي 2018 و2019 العاديتين لمنظمة الأمم المتحدة.

رد الخارجية

وقالت وزارة الخارجية اللبنانية إنها "قامت بكل واجباتها وأنهت جميع المعاملات ضمن المهلة القانونية، وأجرت المراجعات أكثر من مرة مع المعنيين، دون نتيجة".

ونشرت الوزارة نسخة عن مراسلتين تعودان لعامي 2018 و2019، طالبت فيهما وزير الخارجية آنذاك، جبران باسيل، من وزارة المالية تسديد مساهمات لبنان في المجالس الإقليمية والهيئات الدولية.

وأضافت أنه بصرف النظر عن الجهة المسؤولة، فإن لبنان هو المتضرر بمصالحه وبهيبة الدولة وسمعته.

رد المالية

من جانبها، قالت وزارة المالية إنها لم تتلق أي مراجعة أو مطالبة بتسديد المستحقات الواجبة لأي جهة، علما بأن كل المساهمات يتم جدولتها بشكل مستقل سنويا لتسديدها وفق طلب الجهة المعنية، وأن التواصل الوحيد معها تم صباح السبت.

وطالبت المالية، الأحد، أن تعترف وزارة الخارجية "بخطئها" وأن "تتحمل المسؤولية"، مشددة على ضرورة حل الأزمة فورا.

قيمة المستحقات

وكان الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أعلن يوم الجمعة، أن عشر دول أعضاء فقدت حق التصويت، ومن بينهم لبنان واليمن والصومال، بسبب الامتناع منذ عامين عن سداد ما يتوجب عليها من اشتراكات.

وتشير المادة 19 من ميثاق منظمة الأمم المتحدة أن عضو المنظمة الذي يتأخر عن تسديد اشتراكاته المالية في الهيئة يفقد حق التصويت في الجمعية العامة، إذا كان المتأخر عليه مساويا لقيمة الاشتراكات المستحقة عليه في السنتين الكاملتين السابقتين أو زائدا عنها.

وتبلغ قيمة المبلغ المستحق على لبنان 1.31 مليون دولار أميركي ضمن ميزانية المنظمة لعام 2019، في حين يبلغ الحد الأدنى العاجل لسحب تعليق التصويت 459 ألف دولار.

وهذه المرة الأولى التي يفقد فيها لبنان صوته في الأمم المتحدة منذ تأسيس المنظمة عام 1945.

وتسبب إعلان تعليق تصويت لبنان في الأمم المتحدة، في نشوء حالة من الغضب بين المستخدمين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تقصير الوزارات المعنية وتراشقها الاتهامات، مؤكدين أن هذه "الفضيحة" تضاف إلى الفساد والفشل في لبنان.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG