Accessibility links

السلطات اللبنانية توقف صحفيا أميركيا نقل مظاهرات بيروت لصالح صحيفة إسرائيلية


ذكرت السلطات أنها "اشتبهت بأحد الأشخاص" ببث مقاطع شبيهة لما بث في صفحة "هآرتس" الإسرائيلية

أوقفت السلطات اللبنانية صحفيا أميركيا للاشتباه في بثه فيديوهات مباشرة للأحداث في العاصمة بيروت، لصالح صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وأعلنت المديرية العامة لأمن الدولة في بيان أنه "إثر تداول وسائل التواصل الاجتماعي خبرا حول إقدام أحد الأشخاص على بث فيديوهات مباشرة للأحداث التي كانت تحصل في وسط بيروت لصالح صحيفة هآرتس الاسرائيلية، تمكنت دورية من المديرية العامة لأمن الدولة من تحديد مكان البث والتوجه إليه".

وذكرت السلطات أنها "اشتبهت بأحد الأشخاص" وأنها اقتادته "للتحقق من هويته والتثبت من علاقته بتلك الصفحة وحقيقة بثه لصالحها".

وأضاف البيان " فتبين أنه يدعى نيكولاس ا.د.ف. ويحمل الجنسية الأميركية ومقيم في محلة عين المريسة، كما ادعى أنه صحفي يعمل لحسابه الخاص".

وذكرت السلطات أن مدعي عام التمييز، القاضي غسان عويدات راجع القضية وأشار بتوقيف الصحفي وتسليمه إلى مديرية المخابرات في الجيش اللبناني "مع المضبوطات للتوسع بالتحقيق، فتم ذلك".

ويدعو مئات آلاف اللبنانيين الذين ينزلون الى الشوارع والساحات منذ شهرين، إلى رحيل الطبقة السياسية التي يحملونها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي ويتهمونها بالفساد والعجز عن تأهيل المرافق وتحسين الخدمات العامة الأساسية. وهم يدعون إلى تشكيل حكومة اختصاصيين تنصرف إلى وضع خطة إنقاذية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG