Accessibility links

لتجنب كارثة بيئية.. فريق أممي يعاين ناقلة قبالة اليمن


ناقلة نفط متعطلة قبالة سواحل اليمن - أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة الثلاثاء أن فريقا من الخبراء الأمميين وصل إلى جيبوتي استعدادا لمعاينة ناقلة النفط "صافر" المتوقّفة قبالة سواحل اليمن والتي لم تخضع لأي صيانة منذ العام 2015 وتشكل خطرا على البيئة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن بدء مهمة الخبراء الأمميين رهن بـ"الاستعدادات التقنية الجارية والظروف المناخية".

وتطالب الأمم المتحدة منذ وقت طويل بمعاينة السفينة لكن السلطات المحلية لم توافق على طلبها إلا مؤخرا.

وأضاف دوجاريك أن "حمولة صافر تبلغ نحو 1,1 مليون برميل من النفط. وهيكلها لم يخضع للصيانة منذ العام 2015 ومن شأن أي تسرب نفطي أن يتسبب بكارثة بيئية وإنسانية".

وينوي خبراء الأمم المتحدة أولا إجراء "تقييم تقني وصيانة أولية إذا أمكن".

وأوقعت الحرب في اليمن منذ العام 2014 عشرات آلاف القتلى وأغرقت البلاد في أزمة إنسانية هي الأسوأ في العالم، بحسب الأمم المتحدة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG