Accessibility links

لصوص فوجئوا بهياكل عظمية أثناء السرقة.. الشرطة المصرية تكشف اللغز


مدينة الإسكندرية - أرشيف

تمكنت السلطات الأمنية في محافظة الإسكندرية بمصر من كشف الغموض حول هياكل عظمية بشرية تم العثور عليها على طريق عام.

وكشفت تحريات الشرطة أن الهياكل تعود لشخصين هما رجل وامرأة كان قد توارا عن الأنظار لفترة طويلة، ثم تم العثور عليها بعد وفاتهما في هذه الصوة.

وبحسب صحف مصرية، فقد وجد الرجل الذي كان بعمر 70 عاما قبل وفاته وزوجته (65 عاما) عصابة أرادت استغلال غيابهما للاستيلاء على شقتهما السكنية في منطقة سيدي جابر.

وكشفت تحريات المباحث أن الجناة قاموا بعد اختفاء قاطني الشقة طيلة سبع سنوات، بتزوير أوراق ملكيتهم لها وتوجهوا إليها بحضور حارس العقار ورئيس اتحاد الملاك.

وأثناء دخولهم الشقة عثروا على الهياكل العظمية بمكان الواقعة ثم ذهب ثلاثة منهم وألقوها في الطريق العام.

وقالت صحف مصرية إن نيابة محرم بك قررت حبس ستة أشخاص تورطوا في القضية أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، بعد أن اتهمتهم بتزوير عقد الشقة والاستيلاء عليها، والتمثيل بجثتي الشخصين المذكورين وإلقاء هياكل عظمية خاصة بهما في الطريق العام.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG