Accessibility links

لعاب كلب يقتل رجلا في ألمانيا.. وأطباء يحذرون من أعراض شبيهة بالإنفلونزا


تصيب العدوى البكتيرية القاتلة شخصا واحدا من بين كل 1.5 مليون شخص

توفي رجل ألماني (63 عاما) بعد إصابته بعدوى بكتيرية نادرة انتقلت إليه عن طريق لعاب كلبه.

وأطلق الأطباء تحذيرا إلى أصحاب الحيوانات الأليفة بضرورة المراجعة الطبية إذا ظهرت عليهم أعراض شبيهة بالأنفلونزا، بعد الحالة الطبية النادرة التي نشرت تفاصيلها المجلة الأوروبية للطب الباطني، وفق تقرير نشرته شبكة "سي أن أن".

وقال الأطباء إن البكتيريا التي أصابت الرجل تسمى "كابوسيتوفاغا كانيمورسوس" ويمكن أن تنتقل من عضة الحيوان الأليف ولكن في هذه الحالة لم تنتقل بهذه الطريقة، ولكنها كانت عن طريق لعاب الكلب الذي لعق صاحبه.

وتشير دراسة طبية إلى أن هذه البكتيريا يمكن أن تصيب شخصا من بين مليون ونصف مليون شخص.

وكانت البداية عندما أبلغ الرجل عن أعراض شبيهة بالأنفلونزا ولكنها تطورت فيما بعد إلى تعفن حاد في الدم، ورغم متابعة علاجه من قبل الأطباء إلا أنه توفي بسبب فشل أعضاء متعددة لدية.

وتسبب التأثير القاتل للعقة الكلب لصاحبه بصدمة بين أوساط الأطباء.

وفي أغسطس الماضي فقدت ماري تيرنر يديها وساقيها بسبب ذات البكتيريا التي انتقلت إليها بالطريقة ذاتها.

وتفاجأت تيرنر أثناء عملها بألم في الظهر وغثيان، فأخذت إذنا بالعودة إلى منزلها في مقاطعة ستارك بولاية أوهايو الأميركية، بعد أيام من عودتها من عطلة مع عائلتها في دولة الدومينيكان.

واتضح أنها التقطت عدوى حادة تسببها بكتريا (capnocytophaga canimorsus) ورجح الأطباء انتقالها إليها عبر جرح صغير لعقه كلبها.

وخضعت تيرنر لثماني عمليات جراحية وبترت ساقاها ويداها، وتعمل مع الأطباء لتجهيز أطراف صناعية.

XS
SM
MD
LG