Accessibility links

بومبيو: لا نريد حربا باردة مع الصين


من اللقاء الأميركي الصيني

أبدى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الجمعة أمام مسؤولين صينيين كبيرين "قلق" بلاده من "عسكرة" بكين بحر الصين الجنوبي واعتقالها أعدادا كبيرة من المسلمين الأويغور، مشددا في الوقت نفسه على أن واشنطن لا تريد "حربا باردة" جديدة.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الصيني يانغ جيشي إن الولايات المتحدة تريد تعاونا معززا مع بكين و"لا تريد حربا باردة"، مؤكدا مع ذلك وجود "اختلافات كبيرة" ما زالت تباعد بين البلدين.

يانغ جيشي مهندس السياسة الخارجية الصينية طالب من ناحيته، خلال المؤتمر، بعدم انتهاك سيادة بكين، منتقدا الدوريات العسكرية الأميركية في بحر الصين الجنوبي والانتقادات الأميركية التي طاولت أوضاع حقوق الإنسان.

وأضاف أن "الجانب الصيني أبلغ الولايات المتحدة بوضوح بأنها يجب أن تكف عن تسيير سفنها وطائراتها الحربية بالقرب من الجزر الصينية والكف عن الأعمال التي تقوض سيادة الصين ومصالحها الأمنية".

تحديث 18:20 ت.غ

تستقبل الإدارة الأميركية الجمعة اثنين من كبار المسؤولين الصينيين لعقد لقاء على أمل التوصل إلى تهدئة التوتر قبل ثلاثة أسابيع من قمة تعقد بين الرئيسين دونالد ترامب وشي جينبينغ على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين.

وسيستقبل وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان مايك بومبيو وجيم ماتيس في واشنطن نظيريهما الصينيين يانغ جيشي ووي فينغهي، قبل عقد مؤتمر صحافي مشترك ظهرا في مقر وزارة الخارجية الأميركية.

ويندرج هذا الاجتماع الثاني من "الحوار الدبلوماسي والأمني" بعد اجتماع أول جرى في نيسان/أبريل 2017، في إطار جهود إحياء العلاقات الأميركية-الصينية التي قررها رئيسا البلدين.

وكان ترامب وشي أطلقا هذه المفاوضات في القمة التي عقداها في نيسان/أبريل 2017 في مارا لاغو في ولاية فلويدا الأميركية، وأكد الرئيس الأميركي في ختامها أنّه "بنى صداقة" مع نظيره الصيني.

لكن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي اتهم الصين مطلع تشرين الأول/أكتوبر بسرقة صناعات تكنولوجية حساسة وباعتماد سياسة توسعية دبلوماسية وعسكرية وبالمساس بالحريات العامة وبالأقليات الدينية بشكل واسع وحتى بالتدخل في الانتخابات الأميركية للتخلص من ترامب.

وتم إرجاء هذا الحوار الذي يعقد الجمعة، حيث كان مقررا مبدئيا في تشرين الأول/أكتوبر في الصين. لذا يرى مراقبون أن انعقاد اللقاء في واشنطن مؤشر تهدئة.

XS
SM
MD
LG