Accessibility links

بعد اعتداءات حزب الله.. لقمان سليم للحرة: لن يسكتنا أحد


لقمان سليم_ حسابه على فيسبوك

"بدأت القصة ليلة الأربعاء عندما تجمع العشرات أمام منزلي وهم يرددون هتافات تخوينية وشتائم" يقول الناشط السياسي اللبناني لقمان سليم لموقع الحرة.

الاعتداء على منزل سليم الواقع في حارة حريك بالضاحية الجنوبية في بيروت، تزامن مع اعتداء مماثل نفذه مؤيدون لحزب الله وحركة أمل واستهدف خيمة لنشطاء في بيروت.

يؤكد سليم، الناشط الشيعي المناهض لحزب الله، أن هناك ربطا بين الاعتداءين باعتبار أنهما نفذا من قبل نفس الجهة وهي جماعة حزب الله متخفين تحت غطاء شعارات علمانية.

الاعتداء الذي وقع في حارة حريك استهدف مجمع منازل لعائلة سليم يضم منزله الشخصي ومنزل العائلة ومنازل لأبناء عمومته، لكن تدخل بعض وجهاء المنطقة ساهم في عدم تطوره، وفقا لسليم.

ويضيف "اليوم الجمعة استيقظنا ووجدنا عشرات المنشورات التحريضية المعلقة على جدران المنزل الخارجية ومداخله وفيها دعوة صريحة للقتل".

منشورات تستهدف الناشط لقمان سليم
منشورات تستهدف الناشط لقمان سليم

أصدر سليم بيانا حمل فيه "قوى الأمر الواقع ممثلة بحسن نصر الله ونبيه بري" مسؤولية ما جرى من اعتداءات، كما طالب الأجهزة الأمنية بتوفير الحماية له ولعائلته.

بيان صادر عن الناشط اللبناني لقمان سليم
بيان صادر عن الناشط اللبناني لقمان سليم

ويشير سليم إلى أن المنطقة التي يقع فيها منزله مملؤة بكاميرات المراقبة التابعة لحزب الله، "وعليهم إذا ما أردوا نفي التهم عنهم نشر محتواها لمعرفة من قام بعملية الاعتداء".

وخلال الاحتجاجات التي اندلعت في 17 أكتوبر في لبنان تعرض متظاهرون ونشطاء لاعتداءات نتجت عن مهاجمة مناصرين لحزب الله وحليفته حركة أمل، التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري، متظاهرين وسط بيروت وفي مدينة صور جنوبا وغيرها من المناطق.

ويقول لقمان سليم إن اعتداءي الأربعاء والجمعة هو "استكمال لمسلسل الترهيب الذي تعرض له المتظاهرون في صور والنبطية والتهديد الذي تعرض له الصحفي علي الأمين والأسير السابق أحمد إسماعيل وحملة البوسطة التي منعت من الوصول للجنوب".

ويضيف أن "الأمر ليس شخصيا بل هو جزء من مسلسل الوعيد والتهديد الذي يمارس منذ اندلاع الاحتجاجات ويراد منه إخماد كل صوت مستقل في الوسط الشيعي".

ويتابع " أنا باقٍ في منزلي، نحن مستمرون ولن يسكتنا أحد هذا السياق من التهديد والوعيد بات قديما لأن جدار الخوف قد كسر والناس بدأت تسترد حريتها وكرامتها".

XS
SM
MD
LG