Accessibility links

لقيت مصرعها في الزلزال.. نجل رئيس الوزراء الألباني ينعي خطيبته


قتلت رفقة والديها وشقيقها في انهيار إحدى المباني

لقيت خطيبة نجل الوزراء الألباني مصرعها في الزلزال القوي الذي ضرب البلاد، الثلاثاء، وأودى بحياة عشرات.

وأكد مكتب رئيس الوزراء، إيدي راما، أن كريستي ريتشي قتلت رفقة والديها وشقيقها في انهيار أحد المباني في مدينة دوريس الساحلية.

وأكد غريغور راما، ابن رئيس الوزراء، بدروه على انستغرام مقتل خطيبته.

وكتب غريغور " أقرب إنسان إلى قلبي كان من بين ضحايا هذه المأساة"، وأضاف أنه تم العثور على جثة خطيبته مع جثث والديها وشقيقها تحت الأنقاض".

وضرب زلزال قوي ألبانيا شدته 6.4 درجة ووقعت أكثر من 500 هزة ارتدادية بعد الزلزال تجاوزت شدة بعضها خمس درجات، وارتفع عدد القتلى إلى 49.

وقال رئيس الوزراء إن 25 شخصا لقوا حتفهم في دورس و23 في ثوماني بشمال البلاد وواحدا في بلدة لاك.

وأضاف أن الزلزال ألحق أضرارا شديدة بأكثر من 700 منزل في دورس ودمر 12 وسبب تشققات وتصدعات في أكثر من 200 مبنى سكني.

وذكر راما أن الزلزال شرد أكثر من 5000 شخص، يجري إيواؤهم في فنادق ومدارس وقاعات رياضية وأماكن إيواء مؤقت أخرى.

وبحث عمال الإنقاذ في ألبانيا عن ناجين محتملين تحت أنقاض فندق يطل على البحر الأدرياتيكي، الجمعة، بعد ثلاثة أيام من زلزال دمر المبنى الذي كان مؤلفا من ستة طوابق ومباني أخرى كثيرة في مدينة دورس الساحلية ومناطق محيطة بها.

وفندق ميرا ماري هو الموقع الوحيد الآن الذي لا يزال يواصل عمال الإنقاذ البحث فيه. وقالت فرق البحث التي جاءت من صربيا والجبل الأسود ومقدونيا الشمالية إن من المعتقد أن راقصة دفنت تحت الأنقاض.

XS
SM
MD
LG