Accessibility links

للمرة الأولى.. امرأة على رأس أكبر قيادة في الجيش الأميركي


قطع الجيش الأميركي خطوات هامة نحو تضمين الإناث بصورة كاملة في صفوفه

أعلن الجيش الأميركي الأربعاء أن امرأة ستتولى زمام أكبر القيادات حجما في القوات الأميركية للمرة الأولى في تاريخ المؤسسة العسكرية في الولايات المتحدة.

وبدأت اللفتنانت جنرال لورا جيه ريتشاردسون عملها الأربعاء كقائدة لقيادة قوات الجيش الأميركي المعروفة باسم "فورسكوم"، والتي تضم 776 ألف عسكري و96 ألف مدني وتتمركز في ولاية نورث كارولينا.

وعملت ريتشاردسون نائبة لقائد "فورسكوم" الجنرال روبرت أبرامز الذي أعلن الثلاثاء أنه سيترك منصبه ليتولى قيادة القوات الأميركية في كوريا الجنوبية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تكسر فيها ريتشاردسون الحواجز، فقد تمكنت في 2012 من أن تصبح أول امرأة تتولى منصب نائب قائد عام فرقة الفرسان الأولى والمعروفة باسم "الفريق الأميركي الأول".

وبدأت ريتشاردسون عملها في الجيش الأميركي في عام 1986، وعملت أيضا كقائدة طائرة في الجيش ومساعدة عسكرية لنائب الرئيس، وضابطة اتصال في مجلس الشيوخ.

XS
SM
MD
LG