Accessibility links

أسباب تحطم المقاتلة الأغلى في العالم


مقاتلة F-35

أثار تحطم طائرة مقاتلة يابانية من طراز F-35 في المحيط الهادي الثلاثاء الماضي تساؤلات حول السلاح الأغلى على الإطلاق في العالم.

الطائرة الشبح، التي جرى تجميعها في اليابان، تبلغ تكلفة الواحدة منها 100 مليون دولار وقد اختفت بعد دقائق من إقلاعها في مهمة تدريب من قاعدة ميساوا الجوية في شمال اليابان.

وعثرت فرق البحث، المكونة من طائرات وسفن يابانية وأميركية، الأربعاء على أجزاء من ذيل الطائرة، فيما تتواصل عمليات البحث عن الطيار وبقية حطام الطائرة.

خيط مهم قد يكشف السبب

اعتبارا من آب/ أغسطس 2018 تم تسليم أكثر من 310 طائرة من طراز F-35 إلى جيوش في جميع أنحاء العالم، وفقا لشركة لوكهيد مارتن المصنعة.

وبدأ تشغيل أول سرب من طائرات F-35 في اليابان قبل 11 يوما، وكان مكونا من 13 طائرة تربض في قاعدة ميساوا وفقا لشبكة "سي أن أن" الإخبارية الأميركية.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية إن معظم طائرات F-35 صنعت في الولايات المتحدة، عدا تلك التي تحطمت الثلاثاء إذ كانت الأولى التي خرجت من خط للتجميع في مدينة ناغويا في اليابان.

وقال بيتر لايتون، وهو ضابط سابق في سلاح الجو الأسترالي ومحلل في معهد غريفيث - آسيا للأبحاث إن "خط التجميع الياباني سيكون أول الأماكن التي يتم البحث فيها عن إجابات" تتعلق بسبب تحطم الطائرة.

وأضاف أن "هناك عدة مئات من مقاتلات F-35 تحلق في جميع أنحاء العالم مما يشير إلى أن المشكلة محلية ولا تشمل باقي مناطق العالم".

تقارير أولية

وأعلنت وزارة الدفاع اليابانية أن عشرات المقاتلات من طراز F-35 في اليابان ستبقى على الأرض إلى أن يتم تحديد سبب تحطم الطائرة.

وقال كارل شوستر، وهو ضابط سابق في البحرية الأميركية وأستاذ في جامعة هاواي، إن "التقارير الأولية تشير إلى حصول فشل في النظام وهذا مثير للقلق لأنه قد يعني نقصا ما خلال عملية الإنتاج".

وحادثة تحطم المقاتلة اليابانية هي الثانية التي تتعرض لها طائرات F-35، بعد تحطم مقاتلة أخرى تابعة لمشاة البحرية الأميركية خلال مهمة تدريبية في ساوث كارولينا أواخر أيلول/سبتمبر الماضي.

ويتم تصنيع الطائرة في ثلاثة مصانع حول العالم: فورت وورث (تكساس - الولايات المتحدة)، وكاميري (إيطاليا)، وناغويا (اليابان).

XS
SM
MD
LG