Accessibility links

لماذا يبتسم الأميركيون كثيرا؟


أميركيون خلال تظاهرة مؤيدة للنساء في ولاية واشنطن

عندما تم توجيه سؤال في منتدى "ريديت" الإلكتروني يتعلق بكيف يمكنك معرفة أن هذا الشخص أميركي، أجاب مستخدم من فنلندا بطريقة ساخرة: "عندما يبتسم شخص غريب بوجهك في الشارع، فتوقع أنه ربما يكون مخمورا أو مجنونا أو أميركيا".

تشير دراسات واستطلاعات إلى أن الأميركيين يبتسمون حتى من دون سبب وجيه ظاهر، فهم ربما سعداء أو واثقون من أنفسهم أو على طبيعتهم، وكذلك يبتسمون أحيانا لمنح الآخرين شعورا بالراحة.

لكن شعوبا أخرى قد تجد هذا غريبا، إذ يؤكد باحثون أن دولا كاليابان والهند وكوريا الجنوبية وروسيا تعتبر صاحب الوجه المبتسم أقل ذكاء من الوجه الجدي، خاصة عند مقابلة الغرباء.

كما ربط باحثون ابتسامات السكان بمستوى استقرار بلدانهم، وقالوا "كيف لك أن تبتسم ومستقبل بلدك على المحك؟". وهذا ما يفسر ربما ندرة ابتسام الروس عند التقاط الصور، بحسب موقع "ذي أتلانتيك" الأميركي.

ووجدت دراسة معاصرة أن التنوع وكثرة المهاجرين يدفع الأميركيين للابتسام أكثر من غيرهم من الشعوب.

ويعود السبب في ذلك إلى رغبة الأميركيين في بناء أواصر الثقة مع القادمين الجدد، على اعتبار أنهم ربما لا يتحدثون اللغة نفسها، وبالتالي تكون الابتسامة الوسيلة الأكثر سهولة للتواصل.

ويستشهد موقع "ذي أتلانتيك" بحادثة حصلت في تسعينيات القرن الماضي عندما دخلت سلسلة مطاعم ماكدونالدز إلى روسيا أول مرة واضطرت لتدريب العاملين على طرق التعامل مع الزبائن، بالابتسامة والتحية.

وعندما سئل أحد العاملين الروس السابقين في ماكدونالدز عن رأيه في ذلك أجاب:

"في أميركا عندما تنظر مباشرة إلى عيني شخص ما، يجيبك بابتسامة، لكن هنا في روسيا إذا نظر إلينا شخص ما، فإننا ننظر إلى الاتجاه الآخر، إلا إذا كنا على وشك القتال".

XS
SM
MD
LG