Accessibility links

لماذا يفكر مديرو مدارس واشنطن بالاستقالة؟


مدرسة ابتدائية في الولايات المتحدة

لأسباب من بينها ضغط العمل وانعدام الأمن الوظيفي، يفكر أكثر من ثلثي مدراء المدارس بالعاصمة الأميركية واشنطن في مغادرة وظائفهم، وفقا لمسح حديث يحقق في نظام المدارس العامة في العاصمة.

المسح الذي أجرته شركة "يونايتد ريسيرش" للأبحاث وأشرف عليه مكتب العاصمة الرقابي، وجد أن 40 بالمئة من المديرين قالوا إنهم "على الأرجح" سيتركون وظائفهم خلال السنوات الخمس المقبلة للبحث عن وظائف مشابهة بعيدا عن العاصمة.

وقال 27 بالمئة ممن شملهم المسح إنهم "قد يتركون" مناصبهم لنفس السبب.

وحسب المسح، الذي شمل 47 من أصل 108 مديرا بمختلف مراحل التعليم الأساسي، فإن النسب المذكورة تزيد بشدة في حالة المدارس الثانوية.

وتقول مديرة المكتب الرقابي كاثي باترسون في مقابلة مع إذاعة WTOP المحلية إن "المديرين يشعرون بقدر كبير للغاية من الضغط ... هناك مسؤوليات كثيرة للغاية، ونحن نخسر كثيرين منهم (المديرين)".

وتضيف أن "هذه قضايا جادة للغاية أتمنى أن يأخذها صناع القرار في الحسبان".

ووفقا للمسح، فإن 54 بالمئة من المديرين قالو إنهم يشعرون بـ"ضغط هائل" بشكل يومي، وتقول WTOP إن هذه النسبة أكثر من ضعف مثيلتها على المستوى الوطني (20 بالمئة).

وبسؤالهم عن أكثر ما يقلقهم بشأن وظائفهم، أشارت أغلبية المديرين في المسح إلى افتقادهم للتحكم فيما يخص توزيع التمويل المخصص لمدارسهم، وعدم إحساسهم بالأمن الوظيفي، إذ يحصلون على عقود تمتد لعام واحد فقط، فيما قال 31 بالمئة من المديرين إنهم شعروا بضغوط كبيرة عليهم للحفاظ على نسب نجاح مرتفعة بين الطلاب.

XS
SM
MD
LG