Accessibility links

من فرجينيا.. أسطول أميركي يستعد لمواجهة روسيا


ضباط أميركيون على متن سفينة HMS من الأسطول الثاني في القاعدة البحرية نورفولك، فيرجينيا

كشفت البحرية الأميركية عن أسطول جديد لمواجهة الأنشطة الروسية بالمنطقة، وقالت في بيان إن "الأسطول الثاني الذي اعيد تشغيله حديثا في نورفولك فرجينيا يعمل بكامل طاقته الآن"، للإشراف على العمليات في المحيط الأطلسي والمتجمد الشمالي.

كما سيكون للأسطول الجديد دور في تدريب القوات المتمركزة في الساحل الشرقي والتي يتم نشرها في مناطق مختلفة من العالم.

وقال الفريق أندرو لويس الذي يرأس الأسطول، في البيان "داخل بيئة أمنية عالمية متزايدة التعقيد، يدرك حلفاؤنا ومنافسونا على حد سواء أن العديد من خطوط الشحن الأكثر نشاطا في العالم تقع داخل شمال الأطلسي". وأضاف:

"مع فتح المجاري المائية في القطب الشمالي، ستنمو هذه المساحة التنافسية، وتخصيص الأسطول الثاني لتطوير وتوظيف قوى قادرة، سيضمن أن تكون أمتنا حاضرة ومستعدة للقتال في المنطقة إذا ما طُلب منها ذلك".

وعند افتتاح الأسطول في العام الماضي، كانت الولايات المتحدة قد أشارت إلى روسيا باعتبارها الشاغل الرئيسي الذي ينبغي على القوة الجديدة معالجته.

وقد أسندت للأسطول الثاني مهام إجراء مناورات في البلطيق خلال هذا العام نيابة عن القوات البحرية في أوربا، ليكون في مقام بعثة استكشافية في كيفلافيك، أيسلندا، التي شهدت وجودا أميركيا متزايدا منذ عودة أنشطة الغوص الاستكشافية لروسيا في المنطقة.

المصدر: ديفنس نيوز

XS
SM
MD
LG