Accessibility links

"لم يكن لدي خيار آخر".. أول تصريحات لهاري بعد الانفصال عن العائلة المالكة


أول تصريحات لهاري بعد خروجه من العائلة المالكة

قال الأمير هاري إنه شعر بحزن شديد تجاه قراره الانفصال عن العائلة المالكة، مكررا احترامه واعتزازه بها، وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها أثناء مأدبة عشاء لصالح جمعية "سينتيبال" الخيرية.

وأضاف هاري أنه لم يتخذ القرار باستخفاف، وأنه لم يجد خيارا آخر، كما أثنى على جدته، الملكة إليزابيث الثانية، وبقية أفراد عائلته لدعمه وزوجته في الأشهر الأخيرة، معرباً عن أمله أن تتيح له هذه الخطوة ولأسرته حياة أكثر استقرارا.

وتعد هذه التصريحات هي الأولى له بعد إعلان قصر باكنغهام الملكي البريطاني يوم السبت الماضي، تخلي الأمير وزوجته ميغان ماركل عن مهامهما في العائلة المالكة.

وأشار هاري إلى أن حبه ودعمه للمملكة المتحدة لا يتزعزعان، ولكنه يحتاج إلى التخلص من العلاقات الملكية التي نشأ فيها.

وقال هاري: "القرار الذي اتخذته من أجل زوجتي ومن أجلي، أنا أعلم أنني لم أكن دائما على صواب، لكن فيما يتعلق بذلك، لم يكن هناك خيار آخر".

وعبر هاري عن أمله بالاستمرار في خدمة الملكة والكومنولث والجمعيات العسكرية، لكن دون تمويل عام.

وأكد هاري أنه صاغ قرار المغادرة بمفرده، واتخذه نيابة عن ميغان وابنهما الصغير أرتشي.

ويخطط هاري وميغان لقضاء معظم وقتهما في كندا، ابتداء من ربيع هذا العام، وسيتوقفان عن استخدام الألقاب الملكية، وسيخسران جميع سبل الوصول إلى الأموال العامة بمجرد توقفهما عن أداء المهام الرسمية.

يذكر أن هاري كان قد أعلن بشكل مفاجئ عبر "انستغرام" منذ نحو أسبوعين أنه وزوجته سوف يسعيان إلى الانفصال عن العائلة البريطانية المالكة، والاستقلال ماديا.

وبعد اجتماع مع الملكة إليزابيث نشر بيان عن القصر الملكي عبرت فيه الملكة عن أمنياتها للزوجين بالتوفيق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG